مجتمع

احتجاجات غاضبة بالرباط تنديدا بالصمت الدولي تجاه العدوان الإسرائيلي بغزة (فيديوهات وصور)

15 مايو 2021 - 21:00

تصوير ومونتاج: رشيدة أبومليك

تظاهر العشرات من النشطاء السياسيين والحقوقيين والمدنيين في وقفة احتجاجية أمام مبنى البرلمان بالعاصمة الرباط، مساء اليوم السبت، تضامنا مع الشعب الفلسطيني وتنديدا بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة والقدس والضفة الغربية لليوم السادس على التوالي.

ورفع المحتجون الأعلام الفلسطينية مرددين هتافات من قبيل: “لا لا للتطبيع.. فلسطين ماشي للبيع”، “فلسطين أمانة.. والتطبيع خيانة”، يا قسام يا حبيب.. دمر دمر تل أبيب”، “من المغرب لفلسطين.. شعب واحد مش شعبين”، منتقدين الصمت الدولي و”برودة تفاعل الأنظمة العربية مع جرائم الاحتلال”.

الوقفة التي دعت إليها المبادرة المغربية للدعم والنصرة، طالب خلالها المتظاهرون السلطات المغربية بقطع علاقاتها مع إسرائيل وإغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي بالرباط مع طرد ممثل الاحتلال من المغرب، كرد على الاعتداءات الإسرائيلية التي أودت بحياة أزيد من 145 فلسطينيا إلى حدود الساعة، منهم 41 طفلا.

عيسى امكيكي، نائب الهيئة العربية الدولية للإعمار في فلسطين، أوضح في تصريح لجريدة “العمق”، أن وقفة اليوم تأتي تضامنا مع المقدسيين وأهل فلسطين، ومن أجل “فضح النفاق العالمي والغدر الغربي وكل من يصمت عن جرائم الاحتلال في غزة”.

واعتبر امكيكي أن ما تقوم به إسرائيل عبارة عن حرب غير معقولة وسط تواطؤ المجتمع الدولي بالصمت، مشددا على أن الشعب المغربي يبقى على قلب واحد مع فلسطين وأهلها، حسب قوله.

من جانبه، قال البرلماني عن حزب العدالة والتنمية محمد الحمداوي، إن ما حصل بالقدس والضفة وغزة أعطى إشارة أن لا مكان لدولة الإرهاب في فلسطين، مشيرا إلى أن فلسطينيي القدس وغزة والضفة وكل الشعوب العربية والإسلامية تقف وقفة واحدة ضد ما يقوم به هذا الكيان الصهيوني الإجرامي.


وتابع قوله في تصريح لجريدة “العمق”: “نحن نساندهم ونقول لهم لستم وحدكم، وندعو لكل أشكال التضامن معهم بالوقفات والمجموعات الفيسبوكية وبالدعم المالي الذي هم في حاجة إليه من أجل تثبيتهم في قدستهم وأرضهم”، وفق تعبيره.

المنسق العام للمؤتمر القومي الإسلامي، خالد السفياني، اعتبر في تصريح لجريدة “العمق”، أن وقفة الرباط هي جزء من فعاليات متعددة في كل أنحاء المغرب للتأكيد على أن الشعب المغربي لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون شعبا مطبعا أو أن يقبل بالتآمر على غزة والقدس والمسجد الأقصى.


بدورها، قالت الأخصائية النفسية بشرى المرابطي، إن هذه الوقفة تأتي بعد سلسلة من الوقفات التي تم منعها سابقا بدعوى حالة الطوارئ، مضيفة: “جئنا اليوم لنقول أن المغرب الذي يرأس لجنة القدس يُتوقع أن يكون سباقا لكل أشكال المساندة للشعب الفلسطينية، ملكا وحكومة وشعبا”.

وأضافت في تصريح لجريدة “العمق”، أن المرأة المغربية تقف اليوم مساندة لأختها الفلسطينية في حي الشيخ جراح والقدس وغزة وكل بقاع فلسطين، لتقول لا للظلم، نعم لحق العودة وحق امتلاك الأرض التاريخية للشعب الفلسطيني”.

وقال المستشار البرلماني حامي الدين، إن “وقفة اليوم هي رمزية للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي يدمر البيوت فوق رؤوس النساء والأطفال ويعتدي على الحرمات والقدس والمقدسيين، وللتعبير عن مساندتنا للمقاومة الفلسطينية الباسلة”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

بميزة حسن جدا.. زكية تلميذة كفيفة من قلعة مكونة تحصل على أعلى معدل في الباك فئة ذوي الاحتياجات الخاصة (فيديو)

مجتمع

فاعلون يطالبون بإنشاء مدار حضري بطاطا للحد من حواد السير المميتة

مطار الدار البيضاء مجتمع

المغرب يلزم القادمين من بلدان اللائحة “ب” بالتوقيع على التزام بالحجر الفندقي

تابعنا على