سياسة

إسبانيا تؤكد أن ضغوط المغرب لن تغير من موقف مدريد تجاه قضية الصحراء

20 مايو 2021 - 11:00

أكدت وزيرة الخارجية الإسبانية أرانشا غونزاليس لايا، أن الضغوط التي يمارسها المغرب عبر فتح الباب أمام المهاجرين نحو الولوج لمدينة سبتة، لن تدفع إسبانيا لتغيير موقفها تجاه قضية الصحراء المغربية.

وقالت أرانشا غونزاليس، في تصريحات للإذاعة المحلية الإسبانية، إن موقف مدريد لن يتغير بشأن نزاع الصحراء، مضيفة أن إسبانيا ما تزال ملتزمة بشدة بحل سياسي يجب التوصل إليه، على حد تعبيرها، في إطار الأمم المتحدة، مبررة ذلك بأن إسبانيا تحترم الشرعية الدولية.

بالمقابل، أشارت غونزاليس إلى أن بلادها حازمة في الدفاع عن حدود بلادها وأمنها، مؤكدة أن الهجرة الجماعية التي عرفتها سبتة خلال الأيام القليلة الماضية، رد مدبر من المملكة على استقبال إسبانيا لحالة إنسانية مريضة، مشددة أن بلادها لن تتراجع عن موقفها من نزاع الصحراء.

وأوضحت المتحدثة ذاتها، أن استقبال شخص مريض، في إشارة لزعيم البوليساريو إبراهيم غالي، لم تكن ترغب به إسبانيا أن تشكل ملامح اعتداء على المغرب، مؤكدة أن مدريد لا تهدف وراء هذه الخطوة إلى أي تصعيد ضد المملكة المغربية.

وقالت وزيرة الخارجية الإسبانية إن بلادها قدمت التفسيرات المناسبة للمغرب حول الرعاية الطبية لإبراهيم غالي من خلال قنوات متعددة، مشيرة إلى أن إسبانيا لديها تقليد إنساني ويجب أن تكون قادرة على ممارسة وظيفتها الإنسانية عندما ترى ذلك ضروريا، مع احترام جيرانها وعدم السعي أبدا للهجوم على أي شخص.

يشار إلى أن زعيم جبهة البوليساريو، أدخل قبل حوالي شهر إلى مستشفى إسباني في ظروف غامضة بهوية جزائرية مزورة، كما بررت الحكومة الإسبانية حينها نقل غالي إلى المستشفى بـ”دواعي إنسانية”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ولد علي منذ شهر واحد

اسبانيا لم تختار الجزائر لاكن اختارت الملايين من دولارات الشعب الجزائري المسكين، ان العسكر المسلط على الجزائر يجوعون شعبها من أجل شراء الذمم والرشاوي في قظية خاسرة ولا تعني الشعب الجائري لا من قريب ولا من بعيد! المهم نحن مغاربة نحذر المسؤولين ونقول لهم ان مزيد من اليقضة واجب ومزيد من السلاح ضروري، فحذاري من شنقريحة وعصابته قد يهاجمون المغرب في أي لخظة!

ولد علي منذ شهر واحد

أخشى ما أخشاه ان الموقف المغربي تجاه اسبانيا وباقي الدول الأوروبية لن يأتي بنتائج إجابية بل العكس هو الصحيح ربما سيأتي بنتائج سلبية لذا يجب على المغرب ان يفكر جيدا قبل ان يتخذ أي قرار ضد أي دولة أوروبية أتساءل كيف للمغرب ان يهدد بقطع علاقته مع الدول لأوروبية التي يستفد منها بملايير الدولارات سنويا بتبادل التجارة وخمسة ملايين من المغاربة يعيشون هناك يجلبون العملة الصعبة لابأس بها أعتقد ان الشراكة المغربية الأوروبة لا تقدر بثمن! السؤال الذي حيرني ما الذي جعل المغرب لا يريد ان يقطع علاقته مع رأس الأفعى أولا "الجزائر" العدو الحقيقي للشعب المغرب!

مقالات ذات صلة

سياسة

وزيرة خارجية مدريد: سيادة إسبانيا على سبتة ومليلية ليست في خطر

وزير الصناعة سياسة

العلمي يتهم مؤسسات مغربية بـ”تغليط” نظيرتها الدولية بشأن مناصب الشغل

رجل من قبائل مغربية يتظاهر دعما للمغرب قرب الكركرات سياسة

صفعة للبوليساريو .. دول جديدة تنضم لمجموعة دعم الوحدة الترابية للمملكة بجنيف

تابعنا على