مجتمع

مقتل شاب عشريني طعنا بسكين في آسفي يثير غضبا عارما

20 مايو 2021 - 23:20

أثار مقتل شاب عشريني، طعناً بسكين في مدينة آسفي، ردود فعل غاضبة، لاسيما أنها ليست الحادثة الأولى، التي تهز المدينة هذا الأسبوع.

ونشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر الشاب زهير، البالغ من العمر 24 سنة، مضرجا بدمائه، بعد تلقيه طعنات قاتلة في مناطق مختلفة بجسده.

وأكدت مصادر محلية، أن مرتكب الجريمة كان على علاقة مع أخت الضحية، الأمر الذي نفته المعنية، في تصريح إعلامي، موضحة أن “الجاني كان يتحرش بها باستمرار”.

وحول رواية الاغتصاب، أضافت نهيلة، في التصريح ذاته، أنها “زائفة، وروجتها عائلة المتهم لتشويه سمعتي”، مردفة أنها “لا يشرفها الارتباط به”.

وأفادت المصادر ذاتها أن “المتهم الملقب بولد عوينة، يبيع السمك بسوق اعزيب الدرعي ولديه سوابق عدلية، فضلاً على أنه متزوج وأب لطفلين”.

وفتحت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بآسفي، بحثا قضائيا لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لشخصين يبلغان من العمر 31 و33 سنة، يشتبه في تورطهما الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض المفضي للموت.

وحسب المعطيات الأولية، فقد دخل أحد المشتبه فيهما في نزاع مع المشتبه فيه الثاني وشخص ثالث يبلغ من العمر 24 سنة، بسبب خلافات سابقة بينهم، الأمر الذي تطور إلى تبادل الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض بالشارع العام.

وأطلق رواد المنصات الاجتماعية، هاشتاغ “العدالة من أجل زهير”، مطالبين بتحقيق العدالة في قضية الهالك، وداعين إلى تكثيف الجهود الأمنية للحد من هذه الجرائم.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

ترقية رجال ونساء التعليم.. الوزارة تفرج عن نتائج امتحانات الكفاءة المهنية

مطار الدار البيضاء مجتمع

المغرب يلزم القادمين من بلدان اللائحة “ب” بالتوقيع على التزام بالحجر الفندقي

مجتمع

رفع عقوبة “عصابة الصحافيين” إلى 3 سنوات سجنا مع الحرمان من مزاولة الصحافة لـ5 سنوات

تابعنا على