خارج الحدود

الكولونيل “غويتا” يجرد الرئيس المالي ورئيس الوزراء الانتقاليين من “صلاحياتهما”

25 مايو 2021 - 16:00

أعلن قائد الانقلاب العسكري في مالي الكولونيل أسيمي غويتا الثلاثاء تجريد الرئيس الانتقالي باه نداو ورئيس الوزراء مختار وان من “صلاحياتهما”، وذلك غداة توقيفهما واقتيادهما إلى معسكر كاتي قرب باماكو.

كما أشار غويتا، في بيان قرأه أحد المتعاونين مرتديا الزي الرسمي على التلفزيون الرسمي، إلى أن “العملية الانتقالية ستواصل مسارها الطبيعي وأن الانتخابات المقررة ستجرى خلال عام 2022”.

اتهم الكولونيل غوتا، قائد الانقلاب الذي أطاح بالرئيس المنتخب إبراهيم بوبكر كيتا في 18 غشت 2020، الرئيس الانتقالي ورئيس الوزراء بتشكيل حكومة جديدة دون التشاور معه مسبقا، رغم أنه مسؤول عن الدفاع والأمن، وهما قطاعان هامان في هذا البلد الذي يشهد اضطرابات.

وقال إن “هذا الاجراء يدل على إرادة واضحة لرئيس المرحلة الانتقالية ورئيس الوزراء بانتهاك الميثاق الانتقالي (…)، حيث ثبت وجود نية لتخريب العملية الانتقالية”.

واعتبر أنه “ملزم بالرد” و”تجريد الرئيس ورئيس الوزراء وجميع الأشخاص المتورطين من صلاحياتهم”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

خارج الحدود

إسبانيا تفرج عن قادة كتالونيا الانفصاليين وسط غضب سياسي

خارج الحدود

الرئيس التركي يعلن العودة إلى الحياة الطبيعية بشكل كامل اعتبارا من أول يوليوز

خارج الحدود

عباس يدعو الفصائل الفلسطينية إلى العودة فورا إلى حوار جاد لإنهاء الانقسام

تابعنا على