سياسة

بنعبدالله: الدولة يجب أن تتق في مؤسساتها والأحزاب وتترك الفضاء للاستقلالية

08 يونيو 2021 - 10:30

قال الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، نبيل بنعبدالله، إن على الدولة أن تتق في مؤسساتها والأحزاب، وتترك الفضاء للاستقلالية ولتعامل كل حزب كما يجب أن يتعامل طبقا لاختياراته.

بنعبدالله الذي كان يتحدث، أمس، خلال لقاء الأمناء العامين لأحزاب المعارضة حول “النموذج التنموي الجديد ورهانات الاستحقاقات المقبلة”، شدد على أن ذلك أمر أساسي وإذا لم يتم ستستمر النظرة إزاء السياسة والسياسيين التي تعتبر بأنهم بدون قرار ولا سلطة ولا قدرة.

وأشار المتحدث، إلى أن النموذج التنموي الجديد الذي قدم مؤخرا تتضمن ملاحقه كلاما يتجاوز ما تقوله الأحزاب اليوم حول السياسي، “ليس كمثل الانتقاد السطحي الذي تقوم به الأحزاب السياسية بل هو انتقاد عميق للممارسات التي كانت وأدت إلى أزمة الثقة”.

وزاد بنعبدالله، أن هذه الانتقادات للأسف لم يتضمنها التقرير العام بل توجد فقط في الملاحق، قبل أن يضيف، أنه “ذلك من الانتقادات التي وجهناها للجنة، وقلنا لهم لماذا لم تدمج في التقرير العام لأنها مسألة أساسية وتقوي المنظور الذي ندافع عنه نحن”.

وشدد زعيم الشيوعيين، أن النموذج التنموي الجديد يقر في ملاحقه بضرورة أن تكون الحكومة “حكومة سياسية قوية”، داعيا في السياق ذاته، إلى عدم الخلط بين الأحزاب ووضعها في خندق واحد، مضيفا أن على كل حزب أن يدافع عن استقلاليته وقراره ويعطي صورة للمواطنين ويؤدي الثمن من أجل ذلك.

وخلص بنعبد الله، إلى أن المواطنين لديهم دور في النضال الديقمراطي، مشيرا إلى أن شعوبا سقط منها عشرات الآلاف من الضحايا دفاعا عن الديمقراطية، ونحن لا نريد ضحايا، لكن يجب أن يكون الكل معنيا بمعركة الديمقراطية، وليس رفض كل شيء ونعتبر الجميع في خندق واحد، وفق تعبيره.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

استمرار منع تنظيم المخيمات الصيفية يجر الفردوس للمساءلة البرلمانية

سياسة

السعدي: المغرب يعيش لحظة تاريخية غير مسبوقة بفضل الأحرار والأحزاب عندها برامج “كوبي كولي”

سياسة

إعادة تعيين غوتيريس في منصب الأمين العام للأمم المتحدة لولاية ثانية

تابعنا على