خارج الحدود

الإفراج عن شابة في السلفادور حُكم عليها بـ30 عاما سجنا بسبب الإجهاض

09 يونيو 2021 - 23:55

أفرجت السلطات السلفادورية عن مواطنة قضت قرابة ثلث عقوبتها البالغة 30 عاما في السجن، بتهمة “إنهاء حملها وانتهاك حظر الإجهاض الصارم” في السلفادور.

واعتقلت سارة روجيل في أكتوبر 2012 بعد ذهابها إلى المستشفى إثر إصابتها بنزيف بسبب “سقوطها أثناء تأدية أعمال منزلية”، لتحاكم فيما بعد بـ”قتل ابنتها التي لم تولد”.

وكانت سارة تبلغ 22 عاما عند اعتقالها، وخرجت وهي في الـ31 من عمرها.

وجاء الإفراج عن روجيل بالتزامن مع حملة تطعن في عقوبات النساء المحكومات بسنين طويلة، بعد أن قضين فترات من أحكامهن.

يذكر أن عقوبة الإجهاض في السلفادور تعد من أقسى العقوبات في العالم، حيث لا يسمح القانون بأي استثناء حتى في حالات الاغتصاب أو وجود خطر على حياة الأم، وتصل عقوبة انتهاك الحظر إلى السجن 40 عاما.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز خارج الحدود

إيداع الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز السجن

اللقاح ضد فيروس كورونا خارج الحدود

هذه مراكز تصنيع اللقاح بالقارة الإفريقية .. هل يوجد ضمنها المغرب؟

خارج الحدود

“دلتا بلس”.. الهند تعلن ظهور طفرة جديدة لفيروس كورونا

تابعنا على