خارج الحدود

مستشار الغنوشي يكشف “تهديدا جديا باغتيال” رئيس البرلمان التونسي

11 يونيو 2021 - 12:00

أبلغت وزارة الداخلية التونسي رئيس حركة النهضة والبرلمان التونسي راشد الغنوشي بوجود تهديد جدي باغتياله، حسب ما كشف مستشاره رياض الشعيبي.

وقال الشعبي في تدوينة على صفحته “فيسبوك” إن مسؤولين بوزارة الداخلية زاروا مقر البرلمان، الأربعاء، لإعلام الغنوشي بهذا التهديد.

وفي تصريح لوكالة “الأناضول” قال مستشا الغنوشي إن المسؤولين في وزارة الداخلية أبلغوا رئيس البرلمان بأنهم “سيتخذون إجراءات لتعزيز حمايته”. ولم يوضح ما إذا كانت الداخلية قد أبلغت الغنوشي بالجهات التي تستهدفه أم لا.

وتابع: “إذا أردنا أن نعرف الجهات التي يمكن أن تتورط في مثل هذا المخطط الإجرامي أو تستفيد منه، فما علينا إلا تذكّر الأهمية السياسية والوطنية للغنوشي باعتباره أحد رموز الانتقال الديمقراطي في تونس”.

واتهم مستشار رئيس “النهضة” جهات، لم يسمّها، بالتخطيط لاغتيال الغنوشي من أجل “إعاقة التجربة التونسية وإفشال مسارها”.

جدير بالذكر أن الغنوشي يشغل منذ 13 نونبر 2019 رئاسة مجلس النواب، وهو من أبرز رموز معارضة نظامي الحبيب بورقيبة (1956-1987) وزين العابدين بن علي (1987-2011) وقضى أكثر من 20 عاما في المنفى ليعود إثر ثورة 14 يناير 2011.

وفي 2013 عاشت تونس لحظات عصيبة عندما اغتيل القيادي اليساري رئيس حزب الديمقراطيين الموحد شكري بلعيد، ثم بعد 6 أشهر اغتيل زعيم التيار الشعبي محمد البراهمي، مما خلق أجواء من الإرباك والانقسام السياسي الحاد في تلك الفترة، قبل أن تخرج منها البلاد بحوار وطني غيّر نسبيا المعادلات السياسية القائمة آنذاك.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سعيد منذ أسبوع واحد

تحية خاصة وخالصة لرجال الصحافة الأحرار

مقالات ذات صلة

خارج الحدود

الجزائر.. تهم فساد تقود لاعتقال وزير الموارد المائية السابق

خارج الحدود

وزارة العدل التونسية تفتح تحقيقا في محاولة اغتيال الرئيس قيس سعيد

خارج الحدود

متخصص في الشأن الإسباني يحمل مسؤولية مقتل مغربي في مورسيا لخطاب اليمين المتطرف

تابعنا على