سياسة

بعد انسحاب منيب .. حزبا الطليعة والمؤتمر يستمران في تحالف “فيدرالية اليسار”

04 يوليو 2021 - 10:20

قرر حزبا المؤتمر الوطني الاتحادي والطلبيعة الديمقراطي الاشتراكي، التقدم بلوائح مشتركة في الانتخابات المقبل وذلك بتحالف ثنائي يحمل اسم “تحالف فيدرالية اليسار” ورمزه الانتخابي هو “الرسالة”.

جاء ذلك بعد أن أعلنت الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، نبيل منيب، انسحاب حزبها من تحالف أحزاب فيدرالية اليسار الديمقراطي، والتقدم بوائح ومرشحين ومرشحات للانتخابات المقبلة باسم الحزب وبرمزه الانتخابي “الشمعة”.

ووجه حزبي المؤتمر الوطني الاتحادي، والطليعة الديمقراطي الاشتراكي، مراسلة إلى وزارة الداخلية، حول تشكيل تحالف انتخابي لخوض الانتخابات المقبل يحمل اسم “تحالف فيدرالية اليسار”.

وجاء في الوثيقة ذاتها، “فيما يخص مسطرة وطريقة تزكية المرشحين، أحدثا الحزبان المكونان للتحالف هيئات تنسيقية بين مكونيهما على الصعيد المحلي والإقليمي والجهوي والوطني، وأسندت لكل هيئة اختصاصاتها”.

وقد أسندت للهيئات المحلية البت في الترشيحات المتعلقة بانتخاب أعضاء الغرف المهنية وأعضاء مجالس الجماعات والمقاطعات، والهيئات الاقليمية تبت في الترشيحات المتعلقة بانتخاب أعضاء مجالس الجهات وأعضاء مجلس النواب فيما يتعلق باللوائح المحلية.

أما الهيئات الجهوية فتبت فيالترشيحات الخاصة بالدوائر الجهوية المتعلقة بانتخاب أعضاء مجلس النواب، والهيةئ الوطنية تبت في الحالات التي لم يتم الحسم فيها من طرف الهيئات المحلية والاقليمية والجهوية.

وأشارت الوثيقة ذاتها، أن جميع التزكيات توقع من طرف الأمينين العامين للحزبين المكونين للتحالف أو من ينوب عنهما، عن حزب المؤتمر الوطني الاتحادي يوسف فيراشين أو الطاهر موحوش، وعن حزب الطليعة عبد الرحمان بن عمرو أو منعم وحتي.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

أخنوش يصف خنيفرة بـ”بلاد الشهامة” ويعد بتطوير السياحة والفلاحة بها والنهوض بالعالم القروي

الملك وماكرون سياسة

ماكرون: المغرب أظهر صموده بقيادة الملك في وقت يجتاز فيه العالم ظرفية صعبة

سياسة

ارتفاع عدد الهيئات المعتمدة لملاحظة الانتخابات بالمغرب إلى 38 جمعية وطنية

تابعنا على