https://al3omk.com/66605.html

تأجيل المجلس الوزاري ليوم الثلاثاء

علمت جريدة “العمق”، أن المجلس الوزاري الذي كان مقررا أن ينعقد غدا الإثنين، تأجل إلى يوم الثلاثاء، دون معرفة جدول أعماله.

ومن المرتقب أن يتلقي بنكيران وأخنوش مباشرة مع الملك في المجلس الوزاري، يوم الثلاثاء، بعد إنهاء المشاورات بينهما مساء اليوم، عقب إصدار بنكيران لبلاغ أعلن فيه إنهاء المفاوضات مع أخنوش والعنصر.

وأعلن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، أن الكلام بينه وبين أخنوش والعنصر انتهى، بعدما تجاهل رئيس التجمع الوطني للأحرار الرد على السؤال الذي وجهه إليه يوم الأربعاء حول رغبته من عدمها في المشاركة في الحكومة.

وقال بنكيران في البلاغ الذي توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه: “وبهذا يكون قد انتهى الكلام مع السيد أخنوش، ونفس الشيء يقال عن السيد امحند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية”.

وكانت الأحزاب الأربعة: التجمع الوطني للأحرار، الحركة الشعبية، الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، الإتحاد الدستوري، قد أصدرت بلاغا مشتركا مساء اليوم الأحد، أعلنوا فيه “حرصهم على المساهمة في تشكيل أغلبية حكومية تتماشى مع مضامين الخطاب الملكي بدكار”، وذلك في تحدٍ جديد لرئيس الحكومة عبد الإله بنكيران الذي أعلن أن التحالف الحكومي لن يضم أي حزب خارج الأغلبية السابقة، استجابة لأخنوش الذي اشترط استبعاد حزب الاستقلال من الحكومة قبل الدخول إليها.

الأحزاب الأربعة أكدت على “رغبتها في تكوين حكومة قوية”، معلنة “إلتزامها بالعمل المشترك من أجل الوصول إلى تقوية وتعزيز التحالف الحكومي، الذي أضحى ضروريا لتشكيل إطار مريح، قادر على ضمان حسن سير مؤسسات الدولة”.

تعليقات الزوّار (1)
  1. Avatar يقول غير معروف:

    يجب على ولي الامر و الحموشي التدخل شخصيا في متل هذه النازلة

أضف تعليقك