مستشفى سيفيل بمراكش مجتمع

وفاة إمام مسجد متأثرا بكورونا بعد تشييع جنازته بالخطأ قبل ثلاثة أيام

15 أغسطس 2021 - 13:00

توفي صباح اليوم، الأحد، إمام مسجد الدالية بسيدي يوسف بن علي بمراكش، محمد الشادلي، الذي أثار موضوع استبدال جثته بالخطأ بجثة شبيه له، ضجة إعلامية واسعة. 

وكان قبل “ثلاثة أيام، قد تسبب خلط في المعطيات الخاصة بمرضى “كوفيد19” بمستشفى ابن طفيل بمراكش في تسليم جثة متوفى إلى غير عائلته، لتكتشف العائلة بعد ساعات أنها قامت بتشييع شخص آخر لا ينتمي إلى العائلة.

قبل أن يفاجئ الشخص الذي يشتغل إماما بأحد المساجد بالمدينة الحمراء عائلته باتصال هاتفي بعد إنهاء مراسيم الدفن والعزاء، ليتم اكتشاف أنه مازال حي يرزق ومازال يتلقى علاجه في قسم الإنعاش بمستشفى ابن طفيل التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.

ونشر حينها  أحد أفراد عائلة الإمام المذكور تدوينة، في “فيسبوك” قائلا “بعد خطأ فادح من طرف الطاقم الطبي وإدارة مستشفى ابن طفيل، تم بسببه خلط ملف أخونا الشاذلي محمد وأخ  آخر بينهما تشابه كبير في الملامح، هذا الخلط الذي بسببه تم إعلامنا أن أخونا محمد قد توفاه الله وهو لا زال على قيد الحياة بفضل الله ولا يزال في العناية المركزة في نفس المستشفى”. 

وأضاف “عائلة الأخ محمد الذين تسلموا خطأ جثة شخص آخر على أنه هو وتمت مراسيم الدفن يوم أمس”، متابعا “نكتب هذه السطور الآن من أمام مستشفى ابن طفيل، المرجو من كل من وصله هذا الخبر إبلاغ باقي الإخوة، والدعاء بالشفاء العاجل لأخينا محمد”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

أساتذة “الزنزانة 10” يدشنون الدخول المدرسي باضراب وطني واحتجاج بالرباط

مجتمع

اتفاقية بين جامعتي الرباط الدولية وبن غوريون الإسرائيلية

مجتمع

مواطن يطلب رخصة رسمية للسير على الرصيف بالجديدة (وثيقة)

تابعنا على