خارج الحدود

مشاهد صادمة لسقوط أفغان من طائرة أمريكية بعد إقلاعها من مطار كابل (فيديوهات)

أظهرت لقطات صادمة بثتها وسائل إعلام أفغانية، سقوط أشخاص تعلقوا بإطارات طائرة عسكرية أمريكية أثناء إقلاعها من مطار كابل بالعاصمة الأفغانية، اليوم الإثنين، محاولين ركوب الطائرة التي كانت تعمل على إجلاء الرعايا الأمريكيين بأفغانستان بعد سيطرة حركة طالبان على الحكم.

ووفق مقاطع الفيديو، فإن مئات من المواطنين الأفغان حاولوا التشبت بعجلات وهياكل الطائرة العسكرية الأمريكية لحظة إقلاعها من المطار، ظل بعضهم متشبتا بعد ارتفاع الطائرة في السماء، قبل أن يسقطوا من مسافة مرتفعة بعد ذلك.

وأظهر مقطع فيديو آخر مجموعة من الناس وهم يتفقدون جثة شخص فوق منزل قريب من المطار، لحظات بعد تسقوطه من الطائرة الأمريكية بُعيد إقلاعها من مطار كابل.

كما تم تداول مقطع فيديو يظهر تسلق مواطن لطائرة ركاب بمطار كابول، حيث قام أحد الأشخاص داخل الطائرة برفعه عبر حبل إلى باب مفتوح في الطائرة، ليتمكن من دخوله بمساعدة آخرين على الأرض، من دون أن يعرف مصيره بعد ذلك.

وفي أولى ردود الفعل، قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية “ماريا زاخاروفا”: “من مهامي المهنية أن أشاهد وأقرأ بانتظام أخبارا يشعر منها أي شخص غير متعود بأن دماءه تتجمد في عروقه. والمجد لله أنني لم أستطع أن أتعود على ذلك تماما، وإن كانت هناك أشياء كثيرة لم تعد تعرقل هدوئي. لكن الفيديو صادم بالفعل”.

وأضاف المسؤولة الروسية بالقول: “كنت آمل أنه مجرد نبأ كاذب، غير أن وسائل إعلام كثيرة قد نشرته. مواطنون أفغان تشبثوا بعجلات طائرة أمريكية آملين في مغادرة البلاد يسقطون على الأرض.. أرض ترقد عليها جثث الأفغان الذين قتلوا أثناء تدافع جماهيري على أماكن في هذه الطائرات”.

يأتي ذلك في ظل فوضى كبيرة يعيشها مطار كابل عقب سطيرة حركة طالبان على البلاد، حيث أعلن صباح اليوم عن سقوط قتلى جراء التدافع وإطلاق القوات الأميركية النار في الهواء لتفريق الحشود الذين توافدوا على مدرج المطار أملا في الهروب من البلاد.

وتكدس مئات الأفغان في المطار طمعا في الخروج من البلاد بعدما يتولى جنود أميركيون مسؤولية تأمين المطار لإجلاء موظفي السفارة الأميركية ودبلوماسيين أجانب من عدة دول، إلى جانب أفغانيين متعاونين مع القوات الدولية، قبل أن تقرر سلطات المطار إلغاء جميع الرحلات التجارية.

ووفق ما أوردته قناة الجزيرة، فإن نحو 3 آلاف أفغاني تواجدوا في مطار كابل، اليوم، على أمل المغادرة، دون أن تكون لديهم تذاكر أو تأشيرات دخول، وذلك بعد انتشار شائعات بين سكان العاصمة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي مفادها أن دولا غربية تقوم بنقل الراغبين بالهجرة إليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.