مجتمع

لهيب أسعار الفنادق.. المهنيون يوضحون والخراطي لـ”العمق”:يتعمّدون استبعاد السائح المغربي

24 أغسطس 2021 - 15:00

أثار مقطع فيديو نشره أحد المنشطين التلفزيين، حول الإرتفاع الصاروخي في أسعار الفنادق، والتي تجاوزت 6000 درهم للغرفة الواحدة، جدلا كبيرا بمواقع التواصل الإجتماعي.

وفي هذا السياق، صرح لحسن زلماط، رئيس الفيدرالية الوطنية للصناعة الفندقية، أن الأسعار تختلف من فندق لآخر حسب عدد النجوم، عكس ما تضمنه الفيديو المتداول.

وأوضح المتحدث ذاته في تصريح لجريدة “العمق”، أن سعر الغرفة الواحدة بفنادق خمس نجوم، يترواح بين 4000 و 6000درهم، معبرا عن استغرابه من الضجة التي أثارتها هذه الأسعار.

وأورد زلماط، أن هذا الصنف من الفنادق، قد شهد إقبالا كبيرا خلال هذه الفترة الصيفية، من قبل الأسر الميسورة، التي اعتادت على قضاء عطلتها الصيفية بالديار الأوروبية.

واعتبر رئيس الفيدرالية، عجز فئات معينة من الأسر التي تتقاضى أجرا شهريا لا يتجاوز 5000 درهم، عن قضاء عطلتها بأحد الفنادق المصنفة أمرا طبيعيا، كون ذلك يتجاوز قدرتها الشرائية.

ولفت حسن زلماط، إلى أن أغلب الأسر متوسطة الدخل، أضحت تفضل استئجار الشقق الفندقية، والتي يبلغ سعر الليلة الواحدة بها ما بين200 و 300 درهم.

من جهة أخرى، عبر بوعزة الخراطي، رئيس جمعية حماية المستهلك، عن غضبه اتجاه اعتماد مجموعة من الفنادق أسعارا صاروخية، تتجاوز القدرة الشرائية للمستهلك.

وقال الخراطي في تصريح لجريدة “العمق”، إن أغلب الفنادق بالمملكة، خاصة المصنفة منها، لا تتقيد بقانون تحديد الأسعار، وتفضل التعامل مع زبناء أجانب.

واضاف المتحدث ذاته، أن هذه الفنادق تتعمد تحديد أسعار خيالية، لإستبعاد السائح المغربي، رغم مطالبة مهنيي القطاع بتشجيع السياحة الداخلية، وإشارتهم إلى تأزم الوضع مرات عديدة.

ودعا بوعزة الخراطي الجهات المعنية، إلى التدخل لوقف جشع بعض الفنادق، التي تشتغل وفق برنامج عشوائي، يضر بالصورة السياحية للمملكة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

تصنيف 6 جامعات مغربية ضمن أحسن ألف جامعة عالميا في علوم الفيزياء

مجتمع

تدرس بجامعتين وعمرها 19 سنة.. فاطمة الزهراء شابة مغربية تمتهن “الحدادة” (فيديو)

مجتمع

اليونسيف: جائحة “كورونا” حرمت قرابة 77 مليون طفل من الولوج إلى المدارس

تابعنا على