خارج الحدود

إجلاء 33 ألف شخص عبر مطار كابل .. وبايدن يثني على تعاون طالبان

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، أن بلاده تحرز تقدما في عمليات الإجلاء الجارية من أفغانستان، موضحا أن 33 ألف شخص تم إجلاؤهم إلى حد الآن، آملا أن تنتهي العملية قبل نهاية الشهر الجاري، كما أكد أن حركة طالبان تبدي تعاونا في ما يتعلق بتأمين مطار العاصمة كابل.

واعتبر في كلمة ألقاها بالبيت الأبيض عقب اجتماع مع مستشاريه، أمس الأحد، أن أولوية إدارته هي إخراج الأميركيين من أفغانستان بأسرع وقت ممكن، معبرا عن أمله في ألا تضطر لتمديد مهلة خروج القوات الأميركية من أفغانستان التي ستنتهي في 31 غشت الجاري.

وتحدث بايدن عن المشاهد المؤلمة للأفغان الذين يحتشدون في مطار كابل، معتبرا أنه “لا توجد وسيلة لإجلاء هذا العدد الكبير من الناس بدون ألم وخسارة والصور المؤلمة التي ترونها”.

وأضاف أن حرص المسؤولين الأميركيين على إكمال مهمة الإجلاء في أقرب وقت ممكن مرده إلى الخطر الدائم الذي يشكله تنظيم الدولة الإسلامية، مشيرا إلى أن مراكز العبور خارج أفغانستان تتيح مواقع آمنة لأميركا لاستكمال الفحوص الأمنية الخاصة بمن يتم إجلاؤهم.

وعن الوضع في مطار كابل، قال بايدن إن الجانب الأميركي أجرى محادثات مع حركة طالبان، مؤكدا أنها تتعاون في تمديد مساحة المنطقة الآمنة حول المطار، وأنها لم تتخذ أي تحرك ضد القوات الأميركية، وأنها التزمت بما تعهدت به حتى الآن.

وفي سياق متصل، قال مسؤول بالبيت الأبيض إن 39 طائرة تابعة للتحالف الدولي في أفغانستان أجلت نحو 3400 شخص من مطار كابل خلال 12 ساعة، أمس الأحد، كما أجلت 8 رحلات عسكرية أميركية نحو 1700 شخص آخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.