خارج الحدود، مجتمع

البنتاغون تخلي مسؤوليتها على مطار “كابول” والخارجية الأمريكية تكشف عدد العالقين بأفغانستان

قالت وزارة الدفاع الأمريكية ،أمس الأربعاء، إن قواتها لن تتحمل المسؤولية عن تأمين مطار كابول بعد استكمال عمليات الإجلاء والانسحاب من أفغانستان.

وأوضح المتحدث باسم البنتاغون “جون كيربي”، أثناء مؤتمر صحفي، أنه “بعد استكمال المهمة وخروجنا من هناك لن يعود المطار مسؤولية تتحملها الولايات المتحدة”.

يشار أن القوات الأمريكية والبريطانية والتركية تقومان حاليا بمهام ضمان أمن مطار كابول الذي تجري عبره عمليات انسحاب العسكريين المشاركين في حملة الولايات المتحدة والناتو وإجلاء المواطنين الأجانب والأفغان المتعاونين مع الدول الغربية.

من جهتها أعلنت حركة “طالبان”، التي سيطرت على معظم أراضي أفغانستان بما في ذلك العاصمة كابول، عن قيامها “بهجوم خاطف وواسع نفذته عقب بدء انسحاب القوات الأجنبية، أنها تكون قادرة على ضمان أمن المطار بنفسها”.

وفي سياق متصل، أفاد وزير الخارجية الأمريكي، انتوني بلينكن ،بأنه “ما يزال هناك نحو 1500 أمريكي قد يتوجب إجلاؤهم من أفغانستان”، مضيفا أن طالبان تعهدت بالسماح بمغادرة الأشخاص بعد انسحاب القوات الأجنبية.

وقال بلينكن في تصريح صحفي إن 4500 مواطن أمريكي على الأقل من أصل 6 آلاف أرادوا مغادرة أفغانستان قد غادروا البلاد بشكل فعلي.

وأضاف أن المسؤولين على “تواصل مباشر” مع 500 أمريكي آخرين يرغبون بالمغادرة، ويمدون يد المساعدة للألف المتبقين.

وأشار بلينكن الى أن طالبان وافقت على السماح للأمريكيين والمواطنين الأفغان المعرضين للخطر بالمغادرة بعد انسحاب القوات الأمريكية في 31 غشت الجاري .

وقال “أعطت طالبان التزامات علنية وخاصة لتوفير ممر آمن للأمريكيين ورعايا دول أخرى والأفغان المعرضين للخطر الذين سيغادرون بعد 31 غشت “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.