أدب وفنون

“تاسوتا نيمال” تحيي تراث الجنوب الشرقي بـ”فاضمة” وتنقله للعالمية (فيديو)

03 سبتمبر 2021 - 20:40

أبدعت فرقة المجموعة الموسيقية “تاسوتا نيمال”، في تحويل قصيدة “فاضمة”، المستوحاة من التراث الأمازيغي بالجنوب الشرقي، إلى عمل فني وصل صيته خارج الحدود.

ويتمحور هذا العمل، حول قصيدة شعرية لامرأة تدعى “فاضمة” من منطقة “بومالن دادس”، هجرها زوجها ثم اختفى دون سبب، قبل أن تفاجأ بعودته إلى القرية، لكنه تزوج من امرأة أخرى.

وأوضح إسماعيل خالص، عضو المجموعة، أن “الأغنية مستوحاة من أحيدوس التراث المحلي للمنطقة”، موردا أنهم “منحوها لحنا موسيقيا بأسلوب معاصر دون تحريف أو تغليط لمعناها العام”.

وأضاف خالص، في حوار مع العمق، أنه “استغرق إنتاج هذا العمل سبعة أيام فقط، موردا أن “الفيديو كليب تميز بتوظيف لغة الجسد من أجل تسهيل فهم معاني كلمات الأغنية”.
وتابع بالقول إن “أحيدوس مصدر إلهام موسيقي للفرقة، على اعتبار أنه يعالج جميع الثيمات التراثية التي تسم المنطقة، مثل الأخوة والعاطفة والغربة والحب”، مشير إلى أن “منطقة الجنوب الشرقي تمتاز بتراث ثقافي موغل في القدم، وظل راسخا في أذهان أعضاء المجموعة”.

وحول نجاح الأغنية ودخولها الطوندونس المغربي، أبرز عضو مجموعة “تاسوتا نيمال” أنه “أمر جميل أن تصبح الأغنية حديث الجمهور المغربي”، مشيرا إلى أنهم “سعداء بهذا النجاح”.

يشار إلى أن الأغنية أُنتجت من طرف مؤسسة “هبة”، من خلال النسخة الثانية من مشروعها “هبة ريك”، في حين قام الفنان عزيز سهماوي، بالإنتاج الفني للأغنية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أدب وفنون

المخرج هشام العسري يمثل المغرب في مهرجان “الجونة” بمصر

أدب وفنون

تصل إلى 2600 درهم.. فنانون مغاربة يتواصلون مع جمهورهم لدقائق مقابل المال

أدب وفنون

المخرج الجباري يكشف لـ”العمق” حقيقة وجود جزء رابع من “سلمات أبو البنات” 

تابعنا على