مجتمع

أولياء تلاميذ بسلا يحتجون ضد رفض تسجيل أبناهم بمؤسسة تعليمية ويطالبون الوزارة بالتدخل

16 سبتمبر 2021 - 23:55

كريمة ايت احساين – صحافية متدربة

نظم آباء وأمهات بتجزئة حديقة الضحى بمقاطعة العيايدة في سلا وقفة احتجاجية بعد رفض تسجيل أبنائهم في المؤسسة الإعدادية الحديقة التي كانوا يدرسون بها قبل أن يتم إلغاء السلك الإعدادي بها.

وكشف أحد الآباء المحتجين في تصريح لـ”العمق” المغربي بأنهم تفاجؤوا برفض تسجيل أبنائهم بالسلك الإعدادي، وإخبارهم بأنهم سيتم توزيعهم على المؤسسات الإعدادية المتواجدة بالعيايدة. مضيفا أن التلاميذ سيصبحون ملزمين بقطع 10 أو 15 دقيقة مشيا للوصول إلى الإعدادية من أجل الدراسة.

ووصف المتحدث هذا القرار بالفجائي والاعتباطي لأنه لم يؤخد فيه بعين الاعتبار آراء آباء وأولياء التلاميذ والأسر المتضررة عامة. مضيفا أن الأم التي يدرس ابنها بإعدادية الحديقة القريبة من مقر سكناهم، ستصبح ملزمة بمرافقته لمدة تتجاوز 10 دقائق.

وطالب المتحدث ذاته وزارة التربية الوطنية بالتدخل الفوري والعاجل لإلغاء هذا القرار، موضحا أن أبناءهم كانوا يدرسون بالمؤسسة المذكورة “قبل أن يلغى السلك الإعدادي وتكتفي المؤسسة بالسلك الابتدائي فقط بذريعة وجود مدرسة آيلة للسقوط في المنطقة التي تقع فيما يسمى “الحوات””.

ونبه المتحدث إلى المشاكل التي سيواجهها التلاميذ، “خاصة في فصل الشتاء الذي تهطل فيه الأمطار ويكون الجو باردا”، وتأثير هذه الأمور على مردودية تحصيلهم الدراسي. معتبرا أن هذه المسألة يجب أن تحسم فيها الوزارة المعنية والمديرية الإقليمية.

وأوضحت إحدى الأمهات في تصريح لـ”العمق” أنها كامرأة عاملة بينما سترافق ابنها الصغير الذي يدرس بالسلك الإبتدائي بمؤسسة الضحى، ستكون مجبرة على مرافقة ابنها الآخر بالسلك الإعدادي إلى الفتح في طريق غير مؤمنة، تفتقر لإشارات المرور والأرصفة وتفتقر لأبسط شروط السلامة، على حد قولها.

وأشارت إلى معاناة فصل الشتاء التي سيكون على الأطفال المتمدرسين بالإعدادي مواجهتها، وفي مقدمتها الطريق غير المعبدة التي تنتشر فيها البرك المائية التي تخلفها التساقطات المطرية، منبهة إلى الخطر الكبير لحوادث السير التي تشهدها تلك المنطقة.

وذكرت ذات المتحدثة أن هذه المؤسسة الإعدادية الحديقة لم تكن لديهم في البداية بل انتزعوها بعد جهد جهيد “كحل ترقيعي”، والآن نفس المؤسسة تحرم أبناءهم من ولوج السلك الإعدادي، معتبرة أن التمدرس حق مشروع، موضحة أنه على أساس الشكايات التي تقدمت بها ساكنة الضحى استجيب فقط للمسألة المتعلقة بفصل سلك الإعدادي عن الثانوي.

وتحكي ذات المحتجة بحرقة، أنه منذ ثلاث سنوات والساكنة تبذل مجهوداتها لحل هذا الملف فوضعوا عدة شكايات، واحدة في العمالة وأخرى في الجماعة، وشكايات كذلك في المقاطعة والوزارة والنيابة ولكن لا مستجيب لهم ولمطالبهم كل تلك المدة، حتى توصلوا هذه السنة بهذا القرار “العشوائي” الذي لم يتم إخبارهم به بوقت كاف.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ALBERT المراكشي منذ شهر واحد

التخربيق... 10 دقائق أو 15 دقيقة ...لما كنت في المدرسة والاعدادية والثانوية كنت أقطع نصف ساعة للوصول الى المؤسسة ... هادو بغاو أولادهم يقراو في العتبة د الدار أنتم هم العار والخطر على هاد البلاد وعلى ولادكم

مقالات ذات صلة

مجتمع

وزارة التعليم تفتح باب الترشيح لاجتياز امتحانات البكالوريا 2022 للأحرار

مجتمع

عدد الملقحين يتقرب من 24 مليون مغربي.. وتسجيل 425 إصابة جديدة

مجتمع

تجميد مقرر الإنتقال يدفع بطبيبتين إلى الإعتصام بسيدي إفني

تابعنا على