مقتل مغربيتين في هجوم اسطنبول والملك يتكفل بنقل الجثامين

مقتل مغربيتين في هجوم اسطنبول والملك يتكفل بنقل الجثامين

01 يناير 2017 - 23:27

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية، مقتل مواطنتين مغربيتين في الهجوم الذي تعرض له، ليلة السبت الأحد، ملهى ليلي باسطنبول، بينما أصيبت أربع مواطنات أخريات من جنسية مغربية.

وأوضح بلاغ للوزارة، أن الملك محمد السادس، أعطى تعليماته للتكفل بنقل جثامين المواطنين المغاربة الذين قتلوا في هجوم اسطنبول، وكذا بمصاريف استشفاء المواطنين الذين أصيبوا بجروح في هذا الاعتداء.

وقالت  الخارجية في بلاغها الذي صدر مساء اليوم الأحد، إنه بناء على اتصالات بين سفارة المغرب بأنقرة والسلطات التركية، فقد تأكد وفاة مواطنتين مغربيتين، بينما تتلقى أربع مواطنات أخريات من جنسية مغربية، العلاج، إثر الجروح التي أصبن بها في الهجوم.

وذكرت بأن سفارة المملكة بأنقرة والقنصلية العامة للمملكة باسطنبول شكلتا خلية أزمة على اتصال مع السلطات التركية المختصة.

وبغية تأمين المساعدة للضحايا وأسرهم، أكدت الوزارة أنه يمكن الاتصال بخلية الأزمة على الرقمين التاليين:

سفارة المغرب بأنقرة: 21 /00903124376020 و 00905393645106

قنصلية المغرب باسطنبول: 0905373722899 و 00905315186091

وأعلن وزير الداخلية التركي، سليمان سويلو، صباح اليوم الأحد، ارتفاع حصيلة الهجوم على الملهى الليلي في إسطنبول إلى 39 قتيلا من بينهم 16 أجنبيا، فيما لا يزال البحث جاريا عن منفذ الهجوم الذي تنكر في زي "بابا نويل".

وأضاف سويلو أن الاعتداء أوقع أيضا 69 جريحا من بينهم 4 إصاباتهم خطيرة، وقال "أعمال البحث عن الإرهابي لا تزال مستمرة وآمل أن يتم القبض عليه سريعا".

وأطلق المهاجم النار على ضابط شرطة ومدني وهو يدخل الملهى الليلي قبل أن يفتح النار بشكل عشوائي في الداخل.

وقال حاكم إسطنبول، واصب شاهين: "إرهابي بسلاح بعيد المدى نفذ هذا الهجوم بوحشية وهمجية بإطلاق النار على الأبرياء الذي يحتفلون فحسب بالعام الجديد".

وقالت محطة (سي.إن.إن ترك) التلفزيونية، إن حوالي 500 إلى 600 شخص كانوا داخل الملهى الليلي فيما يبدو عندما وقع الهجوم في حوالي الساعة 1:15 صباحا (22:30 بتوقيت غرينتش)، وقفز بعض المحتفلين في المياه هربا من إطلاق النار وقامت الشرطة بإنقاذهم.

وأظهرت لقطات تلفزيونية سيارات إسعاف وعربات للشرطة تقف خارج الملهى الليلي في حي أورتاكوي بأكبر المدن التركية، ويقع على الجانب الأوروبي لخليج البوسفور الذي يقسم اسطنبول.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

هيئة حقوقية تندد بغلاء فواتير “الكهرماء” بخنيفرة

في مسيرة احتجاجية.. أصحاب محلات الحلاقة والتجميل بخنيفرة يتظاهرون رفضا للإغلاق

امتحانات البكالوريا بالجزائر

وزارة التعليم تكشف حقيقة تأجيل الامتحان الجهوي للبكالوريا بجهة الدارالبيضاء

تابعنا على