اقتصاد

باطرونا المغرب وأوروبا تناقشان تجديد العلاقات التجارية والاستثمارية

01 أكتوبر 2021 - 23:55

عقد الاتحاد العام لمقاولات المغرب ومنظمة أرباب الأعمال الأوروبية، أمس، لقاء حول سبل تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

وأوضح بلاغ للاتحاد العام لمقاولات المغرب، أن رئيسه شكيب العلج، في إطار زيارته لبروكسل من أجل حضور اجتماعات رسمية رفيعة المستوى، التقى، أمس، برئيس منظمة أرباب الأعمال الأوروبية (Business Europe)، بيير غاتاز Pierre GATTAZ، حيث تمحور هذا الاجتماع حول سبل تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين المغرب والاتحاد الأوروبي، والمضي قدما باستراتيجية منطقة الجوار الجنوبي وخلق سبل تعاون أقوى بين المقاولات المغربية والأوروبية.

وأضاف البلاغ، أن منظمة أرباب الأعمال الأوروبية (Business Europe) إلى جانب الاتحاد العام لمقاولات المغرب (CGEM) والغرفة الأوروبية للتجارة والصناعة بالمغرب (EuroCham Maroc)، تبنوا تصريحا مشتركا، في 21 شتنبر الماضي، يدعو إلى تحديث إطار العلاقات التجارية والاستثمارية بين الاتحاد الأوروبي والمغرب الذي طالما انتظره مجتمعا الأعمال بالجانبين، إذ أنه من المرتقب أن يمكن هذا التحديث من تحرير الإمكانات الاقتصادية غير المستغلة للشراكة المغربية-الأوروبية، لفائدة إقلاع اقتصادي فعال ومستدام في مرحلة ما بعد الجائحة.

وعبر هذا التحالف،  دعت المنظمات الثلاث أيضًا إلى إنشاء “منطقة تجارة حرة بين المغرب والاتحاد الأوروبي بدون أي قيود أمام المبادلات”، التي تعتبرها “ضرورة استراتيجية” بغية تعزيز سلاسل توريد أكثر اندماجا واستدامة، وبناء الاقتصاد الرقمي، فضلا عن دعم المقاولات الصغرى والمتوسطة التي تضررت بشدة من جائحة كورونا.

وتخللت زيارة رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب إلى بروكسل اجتماعات مع مسؤولين رفيعي المستوى بمؤسسات الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك أوليفر فارهيلي Olivér VARHELI، المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار، وكذا مفوضين أوروبيين مثل ناتالي لوازو Nathalie LOISEAU، رئيسة لجنة الأمن والدفاع، وأندريه كوفاتشيف Andrey KOVATCHEV، نائب رئيس الحزب الشعبي الأوروبي. حيث تركز النقاش حول سبل إعطاء دفعة جديدة للعلاقات الاقتصادية المغربية-الأوروبية من خلال تحسين مناخ الأعمال، وتشجيع الاستثمار الأخضر، وكذا تسهيل النقل وتبادل الخدمات وتنقل المهنيين والبضائع.

وتجدر الإشارة إلى أن استراتيجية الاتحاد الأوروبي الجديدة تعتبر المغرب شريكا متميزا في جميع المجالات، لاسيما فيما يتعلق برؤيته الطموحة من حيث التنمية المستدامة والأهداف الاستراتيجية تماشيا مع الميثاق الأخضر الأوروبي.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اقتصاد

بنعزوز “يتحايل” على النقابات ويتسبب في “سخط عارم” بشركة الطرق السيارة

اقتصاد

رسميا.. استئناف الرحلات الجوية بين المغرب وكندا بعد شهرين من تعليقها

اقتصاد

فرنسا تمنح 100 أورو لمن تقل رواتبهم عن ألفين يورو تعويضا عن ارتفاع أسعار المحروقات

تابعنا على