أخيرا..

أخيرا.. "قلق" بان كي مون ينتهي مع حلول منتصف الليل

31 ديسمبر 2016 - 18:33

بحلول منتصف ليلة نهاية الأسبوع وخروج سنة 2016، يكون الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد أكمل مهامه على رأس الهيئة الأممية، ليحل خلفا له انطلاقا من اليوم الموالي البرتغالي أنطونيو غوتيريش، الذي استطاع أن يظفر بمنصب الأمين العام للأمم المتحدة بعد تنافسه مع 8 مرشحين للمنصب.

الكوري الجنوبي الذي اشتغل سابقا وزيرا لخارجية بلده، اشتهر طيلة فترة ولايته على رأس الأمم المتحدة بـ "التعبير عن قلقه" إزاء الأحداث السيئة التي عاشها العالم في السنوات العشر المتزامنة مع ترأسه للهيئة العالمية.

وسيخلف بان كي مون الذي سادت سنته الأخيرة من ولايته توترا كبيرا مع المغرب بسبب تصريحاته المستفزة للمغاربة بخصوص قضية الوحدة الترابية، وزيارته للمنطقة العازلة بين المغرب والانفصاليين، (سيخلفه) البرتغالي أنطونيو غوتيريش البالغ حاليا 67 عاما، والذي سبق أن شغل منصب رئيس وزراء البرتغال من عام 1995 حتى عام 2002.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

برلمانيون فرنسيون ينسحبون من جلسة عمومية احتجاجا على حجاب طالبة مغربية

“فيسبوك” يعلن سلسلة إجراءات ضد مجموعات تحرض على العنف

تصحيح خطأ حركة فتح في حق المغرب

بعد موجة غضب.. “فتح” الفلسطينية تعتذر للمغاربة وتؤكد دعمها لمغربية الصحراء

تابعنا على