سياسة

الرميد يودع وزارته ويعلن اعتزال السياسة والعمل الحزبي ويرجو “التوبة من الله”

08 أكتوبر 2021 - 18:30

أعلن المصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان والعلاقات مع البرلمان المنتهية ولايته، عن اعتزله السياسة والعمل الحزبي، بعد 10 سنوات قضاها في المسؤولية الحكومية، و14 سنة كبرلماني.

جاء ذلك في كلمة للرميد خلال حفل تسليم السلط بينه وبين خلفه مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، بمقر الوزارة، اليوم الجمعة.

وبعد أن استعرض أهم المشاريع التي قام بها خلال ولايته، قال الرميد: “لا أدعي الكمال فيما فعلت وأنجزت، لكنني أؤكد أنني بذلت وسعيت وأفردت جهدي وخدمت بلادي قدر استطاعتي وأخلصت لملكي حسب اجتهادي، راجيا الثواب من الله عز وجل”.

وأضاف وزير الدولة المنتهية ولايته بالقول: “لم أسعى خلال 10 سنوات من تحمل المسؤولية الحكومية، إلى تحقيق مصالح خاصة أو ترجيح مكاسب شخصية على حساب المصلحة العامة”.

وأشار إلى أنه يغادر المسؤولية الحكومية التي استغرقت منه 10 سنوات بعد 14 عاما من المسؤولية البرلمانية، بقرار اعتزال السياسة عموما والعمل الحزبي.

وتابع قوله: “أشكر إخواني وأخواتي في حزب العدالة والتنمية، قيادةً ومناضلين، على ثقتهم الغالية التي طوقوني بها في كافة المراحل، والتي أرجو أن أكون رعيتها حق الرعاية وأن يتقبل الله مني ومنهم صالح الأعمال”.

وأردف قائلا: “أغادر المسؤولية الحكومية ومعها النشاط السياسي بضمير مرتاح وقلب مطمئن، وإن كنت أحس بشيء ما في الجوانج فهو الإحساس الذي عبر عنه الشاعر العظيم بقوله: وما حب الديار شغف قلبي.. ولكن حب من سكن الديار”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

3 وزراء يقدمون توضيحات حول مشروع “مالية 2022” المصادق عليه من طرف الحكومة (فيديو)

سياسة

حكومة أخنوش تصادق على مشروع قانون مالية 2022

سياسة

بنسعيد يدشن مهامه باجتماع مع مسؤولي قطاعات الشباب والثقافة والتواصل

تابعنا على