اقتصاد

بعد قرار تبون.. الجزائر تواصل التصعيد وتنهي التعاقد مع شركتين مغربيتين في المجال النقدي

14 أكتوبر 2021 - 19:00

أقدمت مؤسسات جزائرية على وقف وإنهاء تعاقدها مع شركات مغربية وذلك بعد التوجيهات الصادرة عن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، في وقت سابق.

وذكرت وسائل إعلام، أن شركتين مغربتين تنشطان في المجال النقدي، فقدتا العقود التي تربطهما بشركات جزائرية بعد توجيهات الرئيس الجزائري.

وبحسب ما راج في وسائل الإعلام، يتعلق الأمر بالشركتين المغربيتين، S2M  و M2M  اللتان ترتبطان بعقود مع كل من القرض الشعبي الجزائري، والصندوق الوطني للادخار، وهما مؤسستان جزائريتين عموميتين.

وأضافت المصادر ذاتها، أن هذه الخطوة التي تمت من طرف المؤسستين الجزائريتين، تمت بعد تعليمات الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، التي صدرت في شهر ماي الماضي.

وكان الرئيس الجزائري، قد أصدر تعليمات إلى مؤسسات اقتصادية ترمي إلى وقف التعامل مع شركات مغربية لديها عقود مع شركات ومؤسسات جزائرية.

وتنضاف هذه الخطوات من قبل النظام الجزائري إلى عدد من الخطوات التي يأخذها بقرارات تصعيدية من جانب واحد. ومنها على الخصوص قطع العلاقات الديبلوماسية وإغلاق الأجواء الجزائرية أمام الطائرات المدنية والعسكرية المغربية، زيادة على تصريحات وبلاغات تهاجم المغرب بلا مناسبة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ولد علي منذ 3 أيام

ان الشعب المغربي لايهمه اقوال بلاني وشنقريحة او طبون. الصحرا مغربية وإلى الأبد، احب من احب وكره من كره. السلاح ملزم وضروري لمواجهة الأعداء، اليقضة اليقضة

مقالات ذات صلة

اقتصاد

تحالف مغربي إماراتي يقتحم أسواق أوروبا الشرقية ويسوق الأسمدة برومانيا

اقتصاد

المداخيل الجمركية ترتفع إلى 51 مليار درهم مع نهاية شتنبر الماضي

اقتصاد

العمل بعقود التأمين التكافلي يدخل حيز التنفيذ  

تابعنا على