مجتمع

اختيار معهد “باستور” بالمغرب ضمن شبكة مراكز التميز للتلقيح بإفريقيا

03 نوفمبر 2021 - 22:30

اختار المركز الإفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، وهو مؤسسة متخصصة تابعة للاتحاد الإفريقي، كلا من معهد باستور بالدار البيضاء ومركز رواندا للطب الحيوي في كيغالي ليكونا جزءا من شبكة مراكز التميز للتلقيح ضد “كوفيد-19”.

وأوضح المركز الإفريقي في بيان له، أن كلا من معهد باستور المغرب ومركز رواندا للطب الحيوي أبانا عن فعاليتهما في نشر اللقاح في بلديهما، مضيفا أن المغرب قام بتلقيح أكثر من %80 من سكانه المستهدفين، بينما لقحت رواندا حوالي %25 من ساكنتها وتتوخى تحقيق تغطية بنسبة %40 بنهاية عام 2021.

وأشار المركز الإفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها إلى أن إفريقيا قامت بتلقيح حوالي 5 في المائة فقط من سكانها، علما أن منظمة الصحة العالمية حددت هدف تغطية 70 في المائة للسيطرة على الوباء.

وأكد أن شبكته لمراكز التميز للتلقيح ستوفر خدمات تعزيز القدرات للمهنيين من مختلف الدول الأعضاء في جميع أنحاء إفريقيا، وتبادل الممارسات المثلى بشأن إدارة مراكز التلقيح، والخدمات اللوجستية لتوزيع اللقاح، فضلا عن الالتزام بالتواصل بشأن المخاطر.

وقال البروفيسور عبد الرحمان معروفي، مدير معهد باستور المغرب، وفق البلاغ: “نحن سعداء للغاية بأن يكون المغرب جزء من شبكة المركز الافريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها لمراكز التميز للتلقيح، وأن يتقاسم تجربته من خلال تقديم مساعدة تقنية، إذا لزم الأمر، إلى الدول الأعضاء الأخرى في الاتحاد الإفريقي”.

واعتبر المركز الإفريقي إلى أنه كجزء من مبادرة “إنقاذ الأرواح وسبل العيش” التي أطلقها المركز ومؤسسة “Mastercard Foundation”، سيجتمع 20 ممثلا عن الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي ومنظمات دولية أخرى في المغرب نهاية شهر نونبر الجاري، للاستفادة من تجارب المملكة.

ولفت المركز ذاته، إلى أن اجتماعا مماثلا مع دول أعضاء أخرى في الاتحاد الإفريقي سيتم عقده أيضا في مركز رواندا للطب الحيوي في أوائل شهر دجنبر المقبل، وفق تعبير.

من جهته، قال دانيال نغاميجي، وزير الصحة الرواندي: “نتوقع بلوغ 40 في المائة من المستهدفين بحلول شهر دجنبر 2021، ونتطلع إلى العمل بشكل وثيق مع بلدان إفريقية أخرى لتقاسم تجاربنا وتقديم المساعدة التقنية لدول أخرى، إذا لزم الأمر، كجزء من مبادرة إنقاذ الأرواح وسبل العيش”.

وأعرب المركز الإفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها عن امتنانه لمفوضية الاتحاد الإفريقي والمغرب ورواندا لموافقتهم على أن يكونوا جزءا من شبكة تطوير مراكز التميز للتلقيح ضد “كوفيد-19”.

“و م ع”

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

“الننينجا تيك” و”SMART –SGE”.. تقنيتان صرف عليهما بنعزوز من المال العام وفشل في صيانة الطرق السيارة (صور)

مجتمع

مسؤول يوضح حقيقة هدم منزل الكاتب المغربي اليهودي “إدمون المالح” بآسفي

مجتمع

مريم.. أول فتاة تمتهن ميكانيك السيارات بالجنوب تتحدث عن سر اقتحامها لـ”مهنة رجالية” (فيديو)

تابعنا على