صورة تعبيرية لطاكسي مجتمع

سائقو “الطاكسيات الكبيرة” بالبيضاء يتمسكون بـ”تعريفة كورونا” رغم إركاب 6 زبناء

03 نوفمبر 2021 - 23:30

رصدت جريدة “العمق”، تعرض زبناء بعض سيارات الأجرة “طاكسي كبير” بالدار البيضاء، للعنف اللفظي، بعد رفضهم أداء الأجرة التي اعتادوها في أزمة الجائحة، والتي فرضت تقليل عدد الزبناء من 6 إلى 5، متمسكين بأداء التعريفة العادية بعد ملء الطاكسي لجميع مقاعده الستة.

ورغم تحديد السلطات المعنية، للسائقين، حمل 70% من الطاقة الاستيعابية بوسائل النقل العمومية، يحمل كثير من سائقي “طاكسي كبير”، 100%، من الطاقة الاستيعابية، أي حمل 6 زبناء، في المقابل يطالبهم السائق بأداء تسعيرة 5 زبناء، ما يجعل السائق يستفيد من مبلغ 7 زبناء، وفي حال رفض أحدهم ودخوله في نقاش مع السائق، يتعرض الزبون للعنف اللفظي أو التهديد بإنزاله في منتصف الطريق، وهو الواقع الذي رصدته “العمق”، لثلاث مرات متتالية.

ومن أبرز هذه الخطوط، الخط الذي يربط بين مدينة الرحمة وحي الألفة ومركز مدينة الدار البيضاء “المدينة”، فيما يرفض هؤلاء السائقون الإدلاء بتبريرات مقنعة لما يوصف “بسرقة جيوب الزبناء”، مكتفين بالقول إن “الظروف صعبة على الكل، وأن وزيادة زبون عوض 5، إنما لمساعدته من الوقوف والانتظار طويلا للطاكسي الموالي”.

إلى ذلك، عبر مصطفى الكيحل، الكاتب العام الوطني للنقل الطرقي بالمغرب، التابع للاتحاد الديمقراطي المغربي للشغل، عن رفضه لهذه السلوكيات الصادرة عن بعض السائقين لسيارات الأجرة الحجم الكبير، مشددا على أن القطاع له ضوابط قانونية يجب على السائقين المهنيين احترامها، كما على الزبناء أيضا احترامها.

وأوضح الكيحل في تصريح لجريدة “العمق”، أن الزيادة في ثمن التعريفة من طرف بعض السائقين أمر مرفوض تماما، داعيا هؤلاء إلى التقيد بالقدرة الاستيعابية التي فرضتها السلطات المعنية على السائقين، واحترام التعريفة الواجب أداؤها في هذا الصدد، اللهم بعض الخطوط التي عاد فيها السائقون لحمل 6 زبناء عوض 5، لكنها عادت لاعتماد تعريفة ما قبل أزمة كورونا.

وأضاف المتحدث، أن الزيادة في التعريفة عند التقليص من عدد الركاب كتدبير احترازي من تفشي فيروس كوفيد 19، فرضته السلطات المعنية، ذلك بعد عدم استفادة السائقين من الدعم الحكومي، فكان لا بد على السائقين الزيادة في هذه التعريفة مؤقتا لتجاوز تضرر القطاع، لكن أن يتخذها بعض السائقين الذين يحملون 6 زبناء كقاعدة دائمة، فهذا مرفوض تماما.

وجوابا على الوجهة التي على الزبناء المتضررين من هذا الإجراء الصادر عن بعض السائقين المهنيين والمرفوق بعنف لفظي، رد الكيحل، أنه على كل مواطن تضرر أو فرض عليه أداء تعريفة 5 زبناء في الوقت الذي يحمل فيه السائق 6 زبناء، عليه التوجه إلى مصلحة ابراهيم الروداني بمركز الشرطة، وتقديم شكايته مرفوقة برقم الطاكسي، لأن هذه المصلحة هي المختصة في البث في هذه الشكايات على مستوى مدينة الدار البيضاء.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

تهريب المجوهرات يقود إلى توقيف أربعة أشخاص بضواحي تارودانت

مجتمع

هكذا علق مواطنون على شروط بنموسى لولوج مهنة التعليم (فيديو)

مجتمع

اختيار صورة الطفل المغربي أشرف ضمن أفضل الصور في العالم خلال 2021

تابعنا على