سياسة

متوسط إنفاق الأسرة المغربية على تمدرس أبنائها بالقطاع الخاص يقارب 12 ألف درهم سنويا

12 نوفمبر 2021 - 20:00

كشف مجلس المنافسة أن متوسط إنفاق الأسر المغربية على تمدرس أبنائها بالتعليم الخصوصي بلغ، برسم موسم 2017-2018، 11 ألف و943 درهما.

وأضاف مجلس المنافسة في تقرير حول قواعد المنافسة في مؤسسات التعليم الخصوصي بالمغرب، أن الأسر تنفق على تمدرس أبنائها بالتعليم الخصوصي قرابة 1149 درهم كمتوسط شهري.

وتابع التقرير أن هذا الرقم يتجاوز خمسي الحد الأدني القانون للأجر الشهري المعمـول به في المغرب (SMIG)، والـذي يبلـغ 71،828 2 درهـم.

وأشار مجلس المنافسة إلى أنه استخلص هذه الأرقام من نتائج بحث الهيئة الوطنية للتقييـم لدى المجلـس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي حول “الأسر والتربية: تصـورات، انتظـارات، تطلعـات وتكلفـة”.

وفي ما يتعلق بمقارنة مستوى الإنفاق حسب نوع التعليـم والأطوار، اسـتنادا إلـى نفـس البحـث، تفيـــد بيكشف التقرير أن نفقات الأسر التي يتمدرس أبناؤهــا داخـل مؤسســات التعليـم المدرسـي الخصوصي أكبر من مستويات الإنفاق على التعليم العمـومي.

واسترسل أن معامل الفرق بيـن نفقات التعليم العمومي والخصوصي يصـل إلـى 18 مـرة بالنسـبة للابتدائي، 6،14 بالنسبة للثانوي إعدادي و5،11 بالنسـبة للطـور الثانـوي تأهيلي.

وخلص المصدر ذاته إلى أنه هناك علاقة سـببية بين العرض والطلب على مستوى ســوق التعليم المدرسي الخصوصي، حيث أن نوعية الطلب بمتطلباته وإمكانياته يفــرض نوعيــة العـرض التربوي الخصوصي الموجود فـي السـوق حاليـا.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

بنسعيد وكودار والمجلس الوطني للبام

سياسة

سابقة .. غانتس وجنود إسرائيليون بزيهم العسكري يؤدون صلاة تلمودية بالمغرب

سياسة

العلمي: كورونا عمقت الفوارق وزادت الضغط على الإنفاق العمومي المتواضع أصلا

تابعنا على