آخر أخبار الرياضة

هل تتحمل شركة “كازا إيفنت” مسؤولية نقل مواجهة الأسود إلى الرباط ؟

15 نوفمبر 2021 - 12:30

أثار قرار الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم نقل مواجهة المنتخب المغربي أمام نظيره الغيني من مركب محمد الخامس بالدار البيضاء إلى مركب مولاي عبد الله بالرباط، لحساب الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم قطر 2022، تساؤلات كبيرة لدى الأنصار والمتابعين.

وحسب بعض المصادر، فإن سبب تغيير ملعب مواجهة “الأسود” من الدار البيضاء إلى الرباط، يعود إلى سوء أرضية مركب محمد الخامس والتي اشتكى منها في وقت سابق مدرب الوداد الرياضي، وليد الركراكي، بعد مواجهة فريقه أمام الجاء الرياضي الأسبوع الماضي.

ووُجِهت أصابع الاتهام فور إعلان قرار نقل اللقاء من ملعب “دونور”، إلى شركة “كازا إيفنت” باعتبارها المسؤولة عن صيانة وتسيير الملعب، خاصة أن الشركة قررت إغلاق الملعب في وقت سابق وأجبرت فريقي العاصمة الاقتصادية على خوض مبارياتهما خارج الديار، بحجة صيانة عشب الملعب استعدادا للتصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم قطر 2022، وخاصة مواجهة المنتخب المغربي الأخيرة أمام نظيره الغيني.

وتسائل عدد من المتابعين عن أسباب قصر فترة صمود أرضية الملعب، حيث تتعرض للتلف سريعا ويتأثر عشبها بعد أشهر قليلة من خضوعه للإصلاح، إضافة للنفقات المالية الكبيرة التي يكلفها ترميم الملعب مرة في السنة على الأقل.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أعلنت أنه بإتفاق مع نظيرتها الغينية، ستجرى مباراة الجولة السادسة والأخيرة المنتخب الوطني المغربي والمنتخب الغيني، بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بمدينة الرباط، يوم الثلاثاء 16 نونبر 2021 على الساعة الثامنة مساء، بدل المركب الرياضي محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

آخر أخبار الرياضة

كأس العرب.. فلسطين تحرج السعودية وتشعل الصراع على بطاقة التأهل الثانية

آخر أخبار الرياضة

كأس العرب.. المغرب يستعرض قوته أمام فلسطين ويضرب شباكه برباعية

آخر أخبار الرياضة

رفض استقبال رياضيين إسرائيليين يتسبب في إلغاء بطولة عالمية بدولة إسلامية

تابعنا على