آخر أخبار الرياضة

“الأحرار”: الحكومة أصابت بإلحاق الرياضة بالتربية الوطنية.. ويجب إعادة النظر في قوانين القطاع

26 نوفمبر 2021 - 16:20

اعتبر محمد البكوري، رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس المستشارين، أن الحكومة الجديدة أصابت في قضية إلحاق قطاع الرياضة بوزارة التربية الوطنية.

وأوضح البكوري، في مداخلته خلال مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بمجلس المستشارين، أن المتعلم بقدر ما هو محتاج إلى المعرفة والعلم، بقدر ما هو محتاج كذلك إلى الرياضة للتأكد من أن العضلات والعظام والقلب والرئتين وبقية الأعضاء الحيوية الأخرى، تنمو بشكل طبيعي وسليم، إضافة إلى بناء الشخصية السلمية

وأكد المتحدث ذاته على أن الرياضة تعد عاملا أساسيا في تكوين الشخصية المتكاملة للتلاميذ، عبر البرامج الهادفة التي تعمل على تأهيل وإعداد ومعالجة سلوكياتهم، عن طريق ممارسة الأنشطة الرياضية الصحيحة، خصوصا وأن لممارسة التمارين الرياضية أهمية خاصة في سن الطفولة والشباب.

وأشاد البكوري توجهات مشروع قانون المالية في شقه الرياضي، خاصة فيما يتعلق بإعادة النظر في منظومة المعايير المعتمدة في تصنيف الجمعيات الرياضية، التي يمكن التعاقد وربط الشراكة معها، مشيرا إلى أن العصب الرياضية تعاني في هذا المجال بسبب عدم ضبط مجال الشراكات التي تعقدها الجماعات الترابية لصرف الدعم المالي لعدد من الأندية، خاصة أنها لا تتوفر، على حد قوله، على جميع المواصفات والشروط التي يفرضها قانون 30.09 المتعلق بالتربية الدنية والرياضة.

وشدد المتحدث ذاته على أن الرياضة المغربية تعرف مجموعة من النواقص، رغم بدل المغرب مجهودات كبيرة على مستوى البنيات التحتية الرياضية، من خلال بناء الملاعب وتجهيزها.

وأوضح رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس المستشارين، أن أهم مشاكل القطاع تتمثل في غياب منظومة قانونية متكاملة خاصة بالتربية البدنية، وضعف الميزانيات المرصودة في إطار الميزانية العامة للقطاع الرياضي وإغلاق مجموعة من ملاعب القرب والمسابح الرياضية والمرافق المختلفة نتيجة غياب الموارد البشرية المؤهلة.

ودعا البكوري وزير التربية الوطنية والرياضة والتعليم العالي، إلى إعادة النظر في الإطار التشريعي والتنظيمي للمنظومة الرياضية وذلك بسن قوانين محفزة ومشجعة ومساعدة على الفعل الرياضي؛ وتكييف البرامج التعليمية بشكل يسمح للمتعلمين خاصة في المرحلة الابتدائية والثانوية بممارسة التمارين الرياضية مع ربط الرياضة بالتنشئة الاجتماعية والرياضة داخل المؤسسات التعليمية وخلال العطل، ونهاية الأسبوع واستغلال المرافق الرياضية بشكل منتظم؛ وبلورة منظومة للشراكة بين قطاع التربية الوطنية والجامعات والهيئات الرياضية.

كما طالب البكوري “بتعزيز حضور جيد من طرف جمعيات الأحياء؛ ووعيا بخطورة الشغب الرياضي وجب وضع وتفعيل التدابير الناجعة لمحاربة تفشي ظاهرة العنف داخل الملاعب الرياضية والتحسيس بخطورتها، مع ضرورة إعادة فتح مراكز تكوين أساتذة الرياضة باعتماد برامج قاعدية داخل الأحياء الشعبية للبحث عن المواهب”.

وختم المتحدث ذاته “بتوفير الدعم والتوجيه على صعيد مختلف المناطق والجهات لتمكين الفاعلين الرياضيين من دراسات علمية وتقنية تساعد على اتخاذ إحداث مرصد وطني لتتبع وتقييم المخططات الرياضية في مختلف الأصناف وطنيا ودوليا والبحث عن الحلول الملائمة لتطوير الرياضة المغربية”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

آخر أخبار الرياضة

مصر تطيح بساحل العاج بركلات الترجيح وتضرب موعدا مع المغرب في ربع نهائي “الكان”

آخر أخبار الرياضة

الكاميرون ترفض التشكيك في نتائج مسحات كورونا بكأس إفريقيا

آخر أخبار الرياضة

جزر القمر.. منتخب عربي مغمور تحدى الظروف القاهرة وأبهر العالم بأداء تاريخي في “الكان”

تابعنا على