اقتصاد

الاستثمار الأجنبي ببورصة البيضاء ينخفض بـ%7 ويقف عند 186 مليار نهاية 2020

بورصة الدار البيضاء

سجلت الاستثمارات الأجنبية ببورصة الدار البيضاء تراجعا بنسبة 6.92 في المائة عند نهاية سنة 2020 مقارنة مع سنة 2019.

وبحسب التقرير السنوي للهيئة المغربية لسوق الرساميل برسم سنة 2020، بلغ الحجـم الإجمالي للاسـتثمار الأجنبي فـي الأسهم المسعرة، عنـد متـم 2020، ما مجموعه 186.34 مليار درهم مسجلا انخفاضا بنسبة 6.92 في المائة مقارنة بسنة 2019.

أما على مستوى إجمالي رسملة البورصة، يضيف التقرير، تمثل حصة الاستثمار الأجنبي 31.85 في المائة، وشكلت المساهمات الإستراتيجية الجزء الأكبر مـن الاستثمار الأجنبي في الأسهم المدرجة بحصة إجمالية بلغت 92.43 في المائة.

في حين وصلت الحصة العائمة لرؤوس الأموال الأجنبية المستثمرة في بورصة الدار البيضاء نسبة 2.41 في المائة من إجمالي رسملة البورصة و 9.37 في المائة من الرسملة العائمة.

وحسب تصنيف المستثمرين، بلغ حجـم التداولات الإجمالي على مستوى السوق المركزية ببورصة الدار البيضاء، سنة 2020، ما يناهز 33 مليار درهم، مسجلا زيادة بنسبة 5.78 في المائة  مقارنة مع سنة 2019.

وبخصوص توزيع هذه التداولات حسب فئة المستثمرين، فقد بلغت حصة الحجم المتأتي من معاملات الأشخاص المعنويين المغاربة نســبة 36 في المائة من حجم التداولات الإجمالي، وهو ما يمثل انخفاضا بنسبة 4 في المائة بالمقارنة مـع 2019.

وتتقدم هذه الفئة بقليل عن هيئات التوظيف الجماعي للقيم المنقولة التي ارتفعـت حصة حجم تداولاتها مـن 36 في المائة سـنة 2019 إلى 37 في المائة سـنة 2020، في حين مثلت فئتا الأشخاص المعنويين الأجانب والأشخاص الذاتيين المغاربة نسبتين متساويتين بلغتا 12 في المائة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.