سياسة

السفارة الألمانية بالرباط تكشف لـ”العمق” حقيقة تقرير استخباراتي يهاجم المغرب

كشفت السفارة الألمانية بالرباط، حقيقة أخبار متداولة مؤخرا، حول تقرير استخباراتي ألماني يهاجم المغرب، حيث أكدت أن ما نشر مجرد “معلومات كاذبة”.

وقالت السفارة في تصريح حصري لجريدة “العمق”، إن الباحثة السويسرية “إيزابيل فيرينفيلس” التي نُسب إليها هذا التقرير الاستخباراتي، ليست لها أية علاقة بجهاز الاستخبارات الألماني.

وأضافت سفارة ألمانيا بالرباط، أن الباحثة المذكورة، هي خبيرة في الشؤون المغاربية معترف بها، حيث تشتغل في مركز الأبحاث للعلوم والسياسة، وهو مركز مستقل، ولا علاقة له بجهاز الاستخبارات الفيدرالي.

وشددت في تصريحها للجريدة على أن “الأخبار المتداولة في الأيام الأخيرة على وسائل التواصل الاجتماعي و كذا في بعض الصحف كاذبة وليس لها أي أساس من الصحة”.

بالمقابل، أكدت السفارة، أن المغرب شريك رئيسي لألمانيا، مضيفة أن من وجهة نظر الحكومة الاتحادية، من مصلحة كلا البلدين العودة إلى العلاقات الدبلوماسية الجيدة والموسعة تقليديا.

في هذا الإطار، قالت السفارة الألمانية، إن برلين مستعدة لشراكة مع الرباط تتطلع للمستقبل على قدم المساواة، مضيفة أن الحكومة الاتحادية ترحب بشكل جلي بتطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.