مجتمع

تكلفت الوزارة بعلاجه.. التلميذ المصاب بالشلل بعد تلقيحه يغادر المستشفى (فيديو)

07 ديسمبر 2021 - 20:17

غادر التلميذ محمد الحراز، المركز الإستشفائي الحسن الثاني بأكادير، بعد 60 يوما من العلاج جراء إصابته بالشلل النصفي، مباشرة بعد تلقيه للجرعة الثانية من لقاح كورونا في أكتوبر الماضي.

وقال خال التلميذ محمد الحراز، في تصريح خص به جريدة “العمق”، بأن محمد كان في حالة يرثى لها، إلا أنه وبفضل العناية الطبية التي تلقاها من طرف الأطر الصحية، استطاع أن يتعافى من الشلل بنسبة بلغت حوالي 90 في المائة، مؤكدا أنه يحتاج فقط إلى حصص في الترويض الطبي.

وأوضح، ذات المتحدث، أن وزارة الصحة، هي التي تكفلت بمصاريف علاج التلميذ محمد، بتنسيق مع المديرية الجهوية للصحة وإدارة المستشفى الجهوي المذكور.

من جانبه أكد التلميذ محمد الحراز، أن حالته الصحية تحسنت كثيرا، بعد قضائه أزيد من شهرين في المستشفى منها 15 يوما في الإنعاش، موضحا أنه كان لا يستطيع الوقوف على رجليه بعدما تلقى الجرعة الثانية من اللقاح المضاد ل”كورونا”.

ويأمل محمد، أن يتعافى من هذا المرض بشكل كلي ويعود إلى مقعده في المدرسة، وإلى ممارسة هوايته المفضلة، المتمثلة كرة القدم، حيث قال:”سأتعافى وأعود الى المدرسة وللعب كرة القدم مع أصدقائي”.

ويشار إلى أن التلميذ محمد الحراز،البالغ من العمر 14 سنة والذي يتابع دراسته في الثانوية التأهيلية سيدي وكاك بجماعة اثنين أكلو، إقليم تزنيت، قد أصيب بشلل نصفي بعد خمسة أيام من تلقيه الجرعة الثانية للقاح ضد كوفيد19، بأحد المراكز الصحية بنواحي تيزنيت.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زهير منذ شهرين

قطعت قلبي أيها الحبيب الله يشافيك و يعافيك و يحفظك و يوفقك في دراستك آمين.

مقالات ذات صلة

مجتمع

كلفه 13 مليون.. لأول مرة متسلق مغربي يحقق تحديه ويصل إلى 100 قمة جبلية بالمغرب

مجتمع

فريق بحثي يكشف أعاصير هذا القرن أكثر جموحا وتنتشر في أماكن جديدة

مجتمع

بعد جريمتي تيزنيت وأكادير.. مطالب للحكومة بمعالجة ظاهرة تجول المختلين عقليا بالشوارع

تابعنا على