مجتمع

برلمانية: عاملات النظافة بالمستشارين يتقاضين 1600 درهم ويوقعن على 3000 درهم

08 ديسمبر 2021 - 18:00

فجرت المستشارة البرلمانية عن الاتحاد المغربي للشغل، فاطمة الإدريسي، فضيحة كبيرة بخصوص استغلال عاملات للنظافة داخل مجلس المستشارين.

وكشفت الإدريسي، خلال جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس المستشارين، مساء أمس الثلاثاء، والذي قدمت فيه عواطف حيار، وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة عرضا حول وضعية المرأة المغربية، “أن عاملات النظافة بمجلس المستشارين يتقاضين 1600 درهم كراتب شهري، ويوقعن على توصلهن بأجر 3000 درهم”.

وشددت المتحدثة ذاتها على أن شركات المناولة، التي تلعب دور الوسيط في تشغيل هؤلاء النساء في المؤسسات العمومية، أصبحت تمارس “السمسرة في اليد العاملة وبمباركة المؤسسات العمومية”، مشيرة إلى أن “عاملات نظافة بمؤسسات عمومية أخرى يشتغلن دون الحد لأدنى من الأجور”.

واعتبرت المستشارة البرلمانية عن الاتحاد المغربي للشغل أن “المرأة في المغرب دائما تتعرض للنقص في الأجور ولا يصرح بها لدى الضمان الاجتماعي”، مشيرة إلى أن “30 في المائة فقط من النساء العاملات هن من يصرح بهن”.

وسلطت المستشارة البرلمانية الضوء على وضعية المرأة في الضيعات الفلاحية، معتبرة أن هذه الفئة تعاني من معاملة لا إنسانية تحط من كرامتها نظرا إلى ظروف العمل القاسية، كما أن المرأة في اقتصاد القبو تعمل، على حد تعبيرها، في الظلام دون أي حماية قانونية وفي غياب شروط الصحة والسلامة المهنية.

ودعت الإدريسي إلى مراجعة كل التشريعات الوطنية وتصحيح الاختلالات المتعلقة بالظلم الذي يتعرضن له النساء، مع ضرورة التسريع، على حد قولها، في المصادقة على الاتفاقية 190، التي جاءت بها منظمة العمل الدولية بشأن محاربة العنف والتحرش في أوساط العمل، مع التعجيل بضمان الحماية الاجتماعية للنساء.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

العنف ضد المرأة في الجامعات المغربية .. الوزارة تطالب الرؤساء بتقديم الحصيلة

مجتمع

وزارة الداخلية: الخدمة العسكرية تشهد إقبالا كثيفا وعملية الاحصاء تمر في ظروف جيدة

مجتمع

دراسة إسرائيلية حديثة: الجرعة الرابعة غير كافية للحماية من أوميكرون

تابعنا على