تلاميذ بتنجداد يبيتون في العراء بعد إغلاق الداخلية في وجههم

تلاميذ بتنجداد يبيتون في العراء بعد إغلاق الداخلية في وجههم

23 ديسمبر 2016 - 17:08

عبر تلاميذ القسم الداخلي بثانوية الحسن الثاني بتنجداد عن استيائهم من إقدام إدارة المؤسسة، أول أمس الأربعاء، على إغلاق "الداخلية" في وجههم وحرمانهم من تناول وجبتي الغداء والعشاء والمبيت.

واستنكر تلاميذ المؤسسة المذكورة، الخطوة التي قامت بها الإدارة، بعد مشاركتهم في الاحتجاجات التي يخوضها تلاميذ ثانوية الحسن الثاني، والذين يطالبون الجهات المسؤولة بالتدخل قصد تحسين ظروف التحصيل الدراسي بجل مرافق المؤسسة بما فيها القسم الداخلي.

وأوضح التلاميذ المحتجون في تصريحات متفرقة لجريدة "العمق" أن إغلاق القسم الداخلي في وجههم وحرمانهم من وجبتي الغداء والعشاء سيعرض حياتهم للخطر خصوصا في هذا الطقس البارد.

وأشار هؤلاء إلى أن الطاقة الاستيعابية القانونية للقسم الداخلي بالمؤسسة هي 270 مستفيدا، غير أنها تضم الآن أكثر من 500 مستفيد بعد أن تم تحويل كل المرافق الصحية بالداخلية إلى فضاءات لإيواء التلاميذ.

هذا، ويطالب تلاميذ ثانوية الحسن الثاني بتنجداد والتابعة لمديرية التعليم بالرشيدية، والذي يخوضون احتجاجات متكررة منذ أسبوع (يطالبون) بإيجاد حل لمشكل الاكتظاظ داخل الحجرات الدراسية، وبناء مرافق صحية تنسجم ومعايير السلامة الصحية، وتجهيز قاعات الفيزياء ومعالجة الخصاص الحاصل في أساتذة اللغتين الفرنسية والإنجليزية، وتوفير قاعة للصلاة، وتقوية البنية التحتية الرياضية بالمؤسسة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

تاونات

قرويون بتاونات يواصلون فك العزلة عن أنفسهم والجماعة تدخل على الخط

على بعد أيام قليلة من العطلة.. تلاميذ بأزيلال محرومون من حقهم في التمدرس

سكان قرية بتاونات يرممون منبع ماء ويحولنه للوحة بديعة

تابعنا على