سياسة

الجعفري يكشف وجود ضابط مغربي ضمن المقاتلين بسوريا

21 ديسمبر 2016 - 15:15

كشف مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، أنه يوجد ضابط استخبارات مغربي ضمن الضباط العسكريين والاستخباراتيين الذين يستعدون لمغادرة شرق حلب بعد سيطرة النظام على المدينة، وفق ما أوردته وكالة “سانا” السورية.

وقال إن “ضباطا عسكريين واستخباراتيين من السعودية و”إسرائيل” وقطر والأردن موجودون حاليا في شرق حلب، ويستعدون لمغادرتها مع المسلحين”، مضيفا أن “الضباط العسكريون والاستخباراتيون المتعددون، المتواجدون حاليا في شرق حلب مع عناصر التنظيمات الإرهابية، يحاولون مغادرة معاقلهم”، على حد تعبيره.

وأشار الجعفري، في تصريحات صحفية أدلى بها عقب اجتماع مجلس الأمن الدولي الذي تم خلاله تبني مشروع القرار بشأن مدينة حلب الإثنين أن “هؤلاء الأشخاص، المحسوبين على عناصر المعارضة السورية المعتدلة، والذين يمتلكون جنسيات أجنبية، يسعون إلى الانسحاب من شرق حلب مع الإرهابيين”.

وذكر المندوب السوري أسماء بعض الضباط، محددا جنسياتهم، وهم: معتز أوغلوكان أوغلو (تركيا)، ديفيد سكوتوينير (الولايات المتحدة)، ديفيد شلومو آرام (إسرائيل)، محمد شيخ الإسلام التميمي (قطر)، محمد أحمد الصبيان، عبد المنعم فهد الخريج، وأحمد بن نوفل الدريج، ومحمد حسن السبيعي وقاسم سعد الشمري، وأيمن قاسم الثعلبي، (السعودية)، أمجد قاسم الطيراوي (الأردن)، محمد الشافعي الإدريسي (المغرب).

يشار أنه لم يتسن لجريدة “العمق” التأكد من صحة المعلومات التي أدلى بها مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة، من مصدر مغربي مسؤول.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

سياسة

تحالف خماسي يمنح “الجرار” رئاسة المجلس الإقليمي لآسفي

سياسة

بعد إعلان أغلبيته الحكومية.. أخنوش: سنناقش الهيكلة الحكومية والتشكيلة الوزارية

سياسة

رسميا.. انتخاب منير الليموري عن البام عمدة لمدينة طنجة وهذه تشكيلة المكتب

تابعنا على