مجتمع

البقالي: الإعلام الحديث يكرس القطيعة بين الحضارات ويساير التفاهة عوض مواجهتها

08 يناير 2022 - 19:20

اعتبر عبد الله البقالي، رئيس النقابة الوطنية للصحافة، أن وسائل الإعلام كرست القطيعة بين الحضارات خاصة في السنوات الأخيرة.

وأشار البقالي، خلال مشاركته في ندوة علمية نظمتها الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بمدينة فاس، أن وسائل الإعلام الحديثة تساهم بشكل كبير في في التضليل ونشر الجهل والتأجيج على الحروب والنزاعات، معتبرا أنها ضحية لمجتمع بمختلف تغيراته الاقتصادية والاجتماعية.

وتوقع المتحدث ذاته أن نزعة إذكاء النزاعات من طرف وسائل الإعلام ستزداد حدة في المستقبل، ولا نملك، على حد تعبيره، سلطة لتأطيرها وتوقيف زحفها إلا عبر تقوية المكتساب وتقوية ما نتوفر عليه من إيجابيات.

وذكر رئيس النقابة الوطنية للصحافة أن العالم المعاصر يعيش أزمات وحروب وجزء منها تعود لخلفيات حضارية وعوامل أديان، إضافة لعوامل تجارية واقتصادية، مؤكدا أن وسائل الإعلام تتعامل بهواجس تبتعد عن الإلمام والدراية.

كما قدم البقالي مثالا على إذكاء وسائل الإعلام لنزعة الحروب من خلال نشر الأخبار المتعلقة بالعمليات الإرهابية، معتقدا أن توقفها عن ذلك سيوقف الإرهاب ويجعله في طي النسيان.

وشدد البقالي على أن الإعلام الحديث أصبح يعمل بمنطق السوق والربح التجاري، ونسيان أدواره الأساسية من توعية وتثقيف، كما أصبح، على حد قوله، يساير التفاهة عوض مواجهتها ويتيح الفرص لشهرة الأشخاص العاديين وينمي ظاهرة الشعبوية عكس الإعلام النمطي.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

وزارة الصحة: متحور “أوميكرون” يمثل 95% من حالات “كورونا” بالمغرب

مجتمع

التأخر الدائم عن المواعيد مرض أم مجرد سوء إدارة للوقت؟

مجتمع

وزير النقل يكشف مستجدات إنجاز الخط السككي الرابط بين مراكش وأكادير

تابعنا على