آخر أخبار الرياضة، العمق الرياضي

افتتاح الدورة الـ 33 لكأس أمم إفريقيا بالكاميرون .. أغاني ورقصات متفردة

افتتاح الدورة الـ 33 لكأس أمم إفريقيا بالكاميرون

اتسم حفل افتتاح الدورة ال 33 لكأس إفريقيا للأمم اليوم الأحد بملعب أوليمبي بياوندي بخصوصية متفردة.

وظهر أسد افتراضي، للوهلة الأولى، ليجسد هذه التفرد الأفريقي، ولكن أيضا لإبراز كل المواهب والخيال في بلد يعد ثاني أكثر الدول تتويجا بالكأس القارية بخمسة ألقاب.

وشمل الحفل رقصات وفولكلور. وسعت الكاميرون الأمة التي تتنفس على إيقاع كرة القدم للتأكيد بصوت عال وواضح أن هذه الكأس تستحق أن تقام “هنا والآن”.

ولم تكن هناك من طريقة للاحتفال بمثل هذا الحدث مثل الصوت الإفريقي البارع للنجم الأفريقي، فالي إيبوبا.

وقد خلق الصديق المقرب لرئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم جوا “هستيريا” في ملعب أوليمبي، حيث امتلأ هذا المكان الرائع بنسبة 80 في المائة، وهو الحد الأقصى الذي حددته السلطات الصحية والاتحاد الإفريقي لكرة القدم في زمن جائحة كورونا.

وردد الجمهور الحاضر أغانيه وقلد رقصاته في أجواء احتفالية بارعة.

بمجرد بدء الحفل ، ارتفعت درجة حرارة الجمهور خلال رقصات الأزياء والاستعراضات الإضافية lلمحملة بأعلام المتنافسين.

وكان من أبرز الأحداث ظهور الرئيس بول بيا (88 عاما)، فقد نزل الرئيس الكاميروني لمضمار ألعاب القوى لسماع النشيد الوطني وتحية الجماهير من خلال دورة شرفية.

وفي المنصة الشرفية اقتصر خطاب الرئيس بيا على كلمة افتتاحية وترحيبية موجزة.

كما تميز الحفل بخطاب مطول لرئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم باتريس موتسيبي.

وشكر موتسيبي السلطات والشعب الكاميرونيين على بذل كل ما في وسعهم من أجل تنظيم هذه الدورة ونجاحها.

أنور أفجدار – ومع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.