سياسة

وزيرة الأسرة تنجح في مباراة ولوج إطار أساتذة التعليم العالي

كشفت لائحة للأساتذة المؤهلين الناجحين لولوج إطار أساتذة التعليم العالي، دورة أكتوبر-دجنبر 2021، نجاح وزيرة الأسرة والتضامن والإدماج الاجتماعي، عواطف حيار، في هذه المباراة لتتحول من درجة أستاذة مؤهلة إلى درجة أستاذة التعليم العالي (PES)، وهي آخر درجة من درجات ترقية الأساتذة الجامعيين.

وكانت حيار قبل تكليفها وزيرة للأسرة في الحكومة الحالية بقبعة حزب الاستقلال، رئيسة لجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، وأستاذة بالمدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك.

وتداولت مواقع الكترونية لائحتين صادرتين عن جامعة الحسن الثاني يحملان نفس العنوان “لائحة الاساتذة المؤهلين الناجحين لولوج إطار أساتذة التعليم العالي، دورة اكتوبر-دجنبر 2021″، بنفس ختم رئاسة جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، ونفس الناجحين، إلا أن الاختلاف بينهما هو واحدة تتضمن اسما مضافا ويتعلق الأمر بالوزيرة عواطف حيار.

وقال مصدر مقرب من الوزيرة عواطف حيار وهي الرئيسة السابقة لجامعة الحسن الثاني، إن “الوثيقة الرسمية هي التي تضم اسم عواطف حيار” مضيفا، “طبيعي جدا أن تحتل الوزيرة وهي أستاذة بالمدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك، الرتبة الاولى نتيجة عشرات الأبحاث العلمية التي بصمت عليها طيلة مسارها العلمي والعملي”.

وأضاف المصدر نفسه في تصريحه لجريدة “العمق”، “إن الوزيرة تفاجأت بالحديث عن وجود لائحة لا تضم اسمها، مؤكدا على أنه يمكن أن تكون اللائحة الثانية التي تستثني اسمها، قد تعرضت للفبركة”.

جدير بالذكر، أن القانون المنظم للتعليم العالي، لم يشترط أي درجة في الأستاذ الراغب في الترشح لرئاسة إحدى الجامعات المغربية، إذ اكتفى نص القانون 01.00 المتعلق بتنظيم التعليم العالي في المادة 15 منه على أنه: “يسير الجامعة رئيس لمدة أربع سنوات، يختار بعد إعلان مفتوح للترشيحات من بين المترشحين الذين يقدمون مشروعا خاصا لتطوير الجامعة. وتدرس هذه الترشيحات والمشاريع من لدن لجنة تعينها السلطة الحكومية الوصية، التي توافيها اللجنة المذكورة بثلاثة ترشيحات تخضع للمسطرة المعمول بها فيما يتعلق بالتعيين في المناصب العليا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.