اعتقال حسناء دنمركية بكوبنهاغن بسبب عدائها لـ

اعتقال حسناء دنمركية بكوبنهاغن بسبب عدائها لـ "داعش"

19 ديسمبر 2016 - 15:02

اعتقلت الدنمركية "يوانا بالاني" في كوبنهاغن بعد عودتها إلى الدنمارك بعدما قاتلت في صفوف القوات الكردية ضد تنظيم "داعش" بالعراق وسوريا لتواجه احتمال السجن لمدة تصل إلى عامين، حسب محاميها "إربيل كايا".

وحسب ما نشرته "سكاي نيوز" أن الشابة الدنمركية سافرت عام 2014 لتقاتل ضد تنظيم "داعش" في صفوف قوات "البيشمركة الكردية" في العراق، ووحدات حماية الشعب الكردية في سوريا، لكنها عادت لتجد نفسها مدانة بموجب "قانون جواز السفر" الدنماركي الجديد، والذي يعاقب كل من يسافر إلى مناطق النزاع بنية حمل السلاح عوض استقبالها بالترحاب.

يوني البالغة من العمر 23 سنة والمحبوسة حاليا في أكبر سجن دنماركي بكوبنهاغن، أصبحت أول "مقاتلة" تحاكم بموجب القانون الجديد، فيما اعترض محاميها "اربيل كايا" على معاقبة موكلته التي كانت تقاتل تنظيما إرهابيا، في مقابل تطبيق الدنمارك لبرنامج لإعادة تأهيل وتشغيل العائدين من صفوف "داعش".

وأضافت "سكاي نيوز" أن محامي المعتقلة قال أمام المحكمة هذا الأسبوع: "إنه عار، نحن الدولة الأولى في العالم التي تعاقب الأشخاص الذين يقاتلون في نفس الصف مع التحالف الدولي".

وأضاف أنه"من النفاق معاقبتها، لماذا لا نعاقب الناس الذين يقاتلون مع "داعش" بدلا من معاقبة من يقاتلون مع الدنمرك؟ لا أعتقد أن هذا منطقي". كما تشارك الدنمرك في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، لشن غارات جوية على معاقل التنظيم المتطرف في العراق وسوريا.

وتقدر السلطات الأمنية الدنماركية أن نحو 125 شخصا على الأقل سافروا إلى سوريا، معظمهم يقاتل في صفوف "داعش"، بينما يعتقد أن نحو 62 شخصا عادوا إلى بلادهم.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

المكسيك المغرب

تأسيس مجموعة الصداقة متعددة القطاعات لتعزيز التعاون الثنائي بين المغرب والمكسيك

مغاربة يعلقون على عدم التزام بعض المواطنين بارتداء الكمامة.. وأطباء يوضحون (فيديو)

مخدر الشيرا

إحباط محاولة لتهريب نصف طن من مخدر الشيرا بساحل القصر الصغير

تابعنا على