اقتصاد

خاص .. صفقات “مشبوهة” بالمطارات تثير حفيظة شركات ومكتب المطارات يوضح

27 يناير 2022 - 17:30

أثارت صفقات أعلن عنها المكتب الوطني للمطارات حفيظة شركات مشاركة في التنافس عليها قبل أن ترسو بعض من هذه الصفقات على شركات معينة بشكل متكرر.

ووجهت شركات مراسلات لأكثر من مرة إلى المكتب الوطني للمطارات منذ سنة 2020، كما وجهت الشركات ذاتها مراسلات إلى كل من رئاسة الحكومة وإلى وزارة السياحة ووزارة التجهيز ومجلس المنافسة ومؤسسة الوسيط وكذا اللجنة الوطنية للصفقات العمومية، تشتكي فيها من غياب شروط الشفافية والمنافسة مع إسناد صفقات إلى شركات بعينها وبشكل متكرر.

المراسلات التي وجهتها الشركات المشتكية من وجود تواطؤ حول صفقات المكتب الوطني للمطارات، همت بالخصوص طلب العروض رقم 002-22-AOO المتعلق بصيانة التجهيزات الكهربائية ذات التوتر المنخفض وإضاءة الواجهات الكبرى بجهة مراكش، والذي تمت عملية فتح الأظرفة المتعلقة به بتاريخ 18 يناير 2020 على الساعة العاشرة صباحا.

كما همت أيضا طلب العروض رقم 006-22-AOO المتعلق بـ Maintenance des poste hta/bt المركبة بمختلف المطارات، والذي تمت عملية فتح الأظرفة المتعلقة به بتاريخ 18 يناير 2020 على الساعة العاشرة صباحا. ولاحظت شركات متنافسة أن طلبات العروض رست على شركة  واحدة  في غياب معايير وشروط الشفافية والمنافسة.

في جانب أخر، تطرقت الشركات المتضررة من غياب شروط المنافسة، إلى طلب العروض رقم 017/20/AOO المتعلق بصيانة نظام معالجة الأمتعة بمطار وجدة، حيث لاحظت هذه الشركات في مراسلاتها، وجود شروط مبالغ فيها تصب في اتجاه مصلحة شركة أو شركتين للظفر بطلب العروض، ومن بين هذه الشروط فرض   تصنيف J2 ، وهو التصنيف الذي ليس مطلوبا في صفقات صيانة نظام معالجة الأمتعة لدى المكتب الوطني للمطارات.

ومن بين الشروط المبالغ فيها أيضا والتي تصب في مصلحة شركة أو شركات بعينها ، وفق مضمون المراسلات التي تتوفر العمق على نسخ منها، هي طلب “شهادة المصنع” (l’attestation du fabricant) والتي لا جدوى منها في مثل هذه الصفقات. ولاحظت الشركات المتضررة، انطلاقا من تقرير ومحضر الصفقات أنه تم إسناد صفقات متعددة إلى شركات محددة وبشكل متكرر.

وجوابا على أسئلة بخصوص هذا الموضوع، أوضح المكتب الوطني للمطارات بخصوص طلبي العروض عدد 002-22-AOOO وعدد 006-22-AOO، لم يتم الإعلان بعد عن الشركات الفائزة بصفقتيهما، بحيث إن الجلسة الأولى، التي انعقدت بتاريخ 20 يناير 2022 (بعد تاريخ توصل المكتب بأسئلة العمق) تم فقط فتح الملفات الإدارية للمتنافسين، فيما لم يتم فتح الملفات التقنية والملفات المالية بعد.

وفي رده على السؤال المتعلق بالمعايير المتعمدة لإسناد الصفقات، أوضح المكتب الوطني للمطارات، أن عملية تفويت طلبات العروض تتم وفقا لنظام الصفقات العمومية للمكتب الوطني للمطارات المصادق عليه من طرف المجلس الإداري للمكتب بتاريخ 9 يوليوز 2014، والذي يتضمن العديد من البنود الملزمة التي تضمن تفويت هذه الصفقات باحترام تام لقواعد المنافسة الحرة بين جميع المترشحين وفي إطار من الشفافية طيلة مراحل تفويت الصفقات التي تمر تحت رقابة سلطات الوصاية.

وفيما يتعلق بطلب العروض رقم 017/20/AOO، أكد المكتب أن معايير قبول المتنافسين التي كانت مشترطة في دفتر تحملات طلب العروض هذا قد تم إعدادها وفقا للمقتضيات الواردة في نظام الصفقات العمومية للمكتب الوطني للمطارات.

وأشار المكتب ضمن جوابه على أسئلة العمق، إلى أن تحديد القطاع والأهلية والتصنيف المشترط في طلبات العروض قد تم طبقا للمقتضيات الواردة في مرسوم وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عدد N°3289-17 الصادر بتاريخ 4 دجنبر 2017 والمحدد لعدد أصناف مقاولات البناء والأشغال العمومية لكل قطاع من قطاعات الأنشطة، وعتبات التصنيف بالنسبة لكل صنف، والمبلغ الأقصى السنوي للصفقة الذي يمكن أن تقبل لأجله مقاولة من صنف معين للمشاركة في طلبات العروض. ثم دليل مساطر الأهلية وتصنيف مقاولات البناء والأشغال العمومية المعتمد من طرف نفس الوزارة.

وأضاف المكتب أن المقاولات التي تستجيب للشروط القانونية والتقنية والمالية التي تتطلبها منظومة الأهلية والتصنيف هي التي يمكنها الحصول على شهادة التصنيف والأهلية هاته التي تقوم مقام الملف التقني للمتنافس الذي يتعين عليه الإدلاء به في إطار طلب المنافسة.

وبخصوص الأهلية J2 الذي اشترطها نظام استشارة طلب العروض، أكد المكتب الوطني للمطارات ضمن أجوبته، أنه معيار يطبق على جميع أشغال وضع التجهيزات الكهربائية والأنظمة الأوتوماتيكية، وهو مخصص للمقاولات التي تتوفر ضمن مؤهلاتها على تقني متخصص في مجال الكهرباء والأنظمة الأوتوماتيكية أو الأنظمة الكهرو ميكانيكية لإنجاز الدراسة وإنجاز الأشغال و/أو صيانة التجهيزات الأوتوماتيكية. ومن هذا المنطلق فإن هذه الأهلية مرتبطة بطبيعة الخدمات موضوع طلب العروض ( صيانة التجهيزات الأوتوماتيكية والدواليب الكهربائية – قطع الغيار واليد العاملة).

وأشار إلى أن التجهيزات المشار إليها تعتبر أجزاء رئيسية لاستغلال نظام تسليم الأمتعة للمطار حيث أن حدوث أي عطب لأجزائه الأوتوماتيكية المبرمجة بإمكانه أن يتسبب في توقف العربات “DCV” (Destination Coded Vehicule) لعلامة “BEUMER”.

وأضاف المكتب، أن مشاريع صيانة التجهيزات المزودة بأنظمة تكنولوجية معقدة والتي تتطلب خبرة تقنية خاصة، يعتبر من الضروري اشتراط شواهد الدعم التقني للمقاولة المصنعة، وذلك لضمان التكوين الضروري الذي يتعين تقديمه لفرق عمل المكتب الوطني للمطارات للإشراف والمراقبة والمصادقة على خدمات الصيانة الوقائية والتصحيحية للتجهيزات، طبقا للضوابط المصنعية وكذلك لتوفير قطع الغيار الأصلية الضرورية لصيانة الأنظمة وتحديث البرمجيات وتجهيزات هذه الأنظمة التي لا يمكن إنجازها إلى من طرف المقاولة المصنعة.

الأمر ذاته، وفق المكتب الوطني للمطارات، ينطبق في حالة إدماج تجهيزات جديدة أو إحداث أي تعديل على نظام تسليم الأمتعة عبر إضافة أجهزة إيصال جديدة حيث أن هذه العمليات تتطلب التدخل الميداني والدعم التقني الضروري للمقاولة المصنعة.

من جهة أخرى أفاد المكتب، أن عدد المقاولات الحاصلة شهادة التكييف J2 صنف 2 التي تم نشرها بموقع الوزارة بتاريخ 27 ماي 2020 يبلغ 70 مقاولة، وهو ما يبين أن منظومة إجراء الصفقات للمكتب الوطني للمطارات تستجيب بشكل دقيق لمبادئ حرية الولوج إلى الطلبيات العمومية وتكافؤ الفرص والشفافية في اختيار المقاولة النائلة للصفقة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

نمو الاقتصاد الوطني اقتصاد

إذا ما استمرت لمدة أطول..كيف ستؤثر الحرب الروسية الأوكرانية على اقتصاد المغرب؟

تسويق المنتجات الفلاحية اقتصاد

بتراجع قدره 69% .. وزارة الفلاحة تتوقع انتاج 32 مليون قنطار من الحبوب

اقتصاد

عجز الميزانية بالمغرب يستقر عند 10.3 مليار درهم  مع نهاية أبريل الماضي

تابعنا على