سياسة

الاستقلال يطالب برفع ميزانية الثقافة وتفعيل مجلس اللغات والاهتمام بالمترجمين

دعا فريق حزب الاستقلال بمجلس النواب إلى الرفع من ميزانية الثقافة وتفعيل المجلس الوطنية للغات والثقافة المغربية، والاهتمام بالمترجمين.

وطالب فريق الاستقلال، خلال جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة، بالرفع من الميزانية المخصصة لقطاع الثقافة في قوانين المالية للسنوات المقبلة.

وحث الفريق البرلماني، في كلمته بمجلس النواب، على تفعيل المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية “الموكول إليه أساسا مهمة حماية اللغتين العربية والأمازيغية ومختلف التعبيرات الثقافية”.

واسترسل المصدر ذاته “لإعادة الاعتبار للثقافة المغربية والفكر المغربية والهوية الوطنية والتنوع الثقافي لتحصينه من مظاهر الغزو الفكري”، داعيا  إلى تسريع وتيرة تنزيل القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية.

ودعا حزب “الميزان” إلى الاهتمام بوضع الأدباء والمفكرين والفنانين والمترجمين، “لأن الترجمة هي الأساس في الانفتاح على العالم”، كما طالب بتحصين الملكية الفكرية “بالنظر لأهمية دور الفكر والإبداع في إثراء الثقافة الوطنية”.

“نتطلع معكم إلى سياسية ثقافية قادرة على مواكبة التطور الاقتصادية والتحول الاجتماعي قادرة على ضمان التنزيل السليم للدستور”، يضيف الفريق الاستقلالي.

جدير بالذكر أن المحكمة الدستورية قضت في قرار في مارس 2020، بنشر القانون التنظيمي رقم 04.16 المتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، في الجريدة الرسمية، بعدما صرحت بمطابقة مواده للدستور.

وكان مجلس النواب، صادق بالإجماع، على مشروع القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، في يونيو من سنة 2019، وذلك في إطار تفعيل مقتضيات الدستور، الذي ينص في فصله الخامس، على إحداث مجلس وطني للغات والثقافة المغربية كآلية لحماية وتنمية اللغتين العربية والأمازيغية ومختلف التعبيرات الثقافية المغربية، باعتبارها تراثا أصيلا وإبداعا معاصرا، وكذا في إطار مواكبة التحديات الكبرى المتعلقة بالسياسة اللغوية بالبلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *