أخبار الساعة، مجتمع

“سلام لكولام” .. جمعية جديدة بالمغرب لمكافحة معاداة السامية والإسلاموفوبيا

نجوى رضواني – صحافية متدربة

تأسست، مؤخرا جمعية جديدة في المغرب تحت اسم “سلام لكولام” (السلام للجميع)، هدفها مكافحة “العنصرية ومعاداة السامية والإسلاموفوبيا والتشهير وتوحيد القوى والكفاءات مسلمين ويهودا”.

وقال مؤسسوها إن تسمية الجمعية، مقتبسة من ديانتين اثنتين الإسلام واليهودية في محاولة لخلق الانسجام رغم الاختلاف، وجعلهم في خدمة عامل مشترك، برئاسة شرفية لمستشار محمد السادس “أندري أزولاي”.

وأوضحت الجمعية، أنها تسعى لمنح كلمة “تمغرابيت” معنى ومحتوى وحمولة ملموسة، والانطلاق من الذاكرة نحو المستقبل، ونسج علاقات جديدة، ولاسيما مع الأجيال الجديدة.

وتطمح “سلام لكولام” إلى مساعدة الناشئة على المواءمة مع هويتها الجمعية، والاضطلاع بدور الوصل بين من سبق وعايشوا العيش المشترك بشكل ملموس، ومن يرغبون في إعادة ابتكاره، مزودين بالثقافة بوصفها “سلاحا” للتعليم الشامل”.

وأكدت الجمعية على أن المغرب والجيل القادم بالخصوص، في حاجة إلى من يغير له النظرة النمطية عن اختلاف الثقافات والقناعات، والانفتاح على اكتشاف الآخر والتعلم إضافة إلى التوعية، آملين في توحيد الهوية المجتمعية كيفما تنوعت أشكالها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *