مجتمع

“كورونا” تغير وجهة الأسر إلى التعليم العمومي .. والخصوصي يسجل تراجعا بـ6.4%

كشفت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، أن التعليم العمومي عرف ارتفاعا ملحوظا في متمدرسيه وصل إلى 3.3%، خلال الموسم الدراسي 2020/2021، مقابل تراجع بالتعليم الخصوصي بنسبة 6.4 بالمائة، بسبب تأثيرات جائحة “كورونا”.

وأوضحت الوزارة، في حصيلتها لقطاع التربية والوطنية والتعليم الأولي، أن أعداد المتمدرسين انتقلت من 6.260.444 موسم 2019/2020، إلى 6.647.666 برسوم سنة 2020/2021، مشيرة إلى أن نسبة الإناث المتمدرسات عرفت زيادة هامة بلغت 3.6%.

وحسب الوزارة ذاتها، فإن العدد الإجمالي للمتمدرسين بالتعليم العمومي والخصوصي بالأسلاك التعليمية الثلاثة على المستوى الوطني، بلغ ما يزيد عن 7 ملايين ونصف، بزيادة قدرها 1.9% مقارنة مع الموسم الذي قبله، تمثل الإناث ما مجموعه 48.3%.

وفيما يخص التعليم الخصوصي، أكدت الوزارة أنه شهد تراجعا إجمالا بحوالي 6.4%، و6.1% بالنسبة للإناث، حيث انتقل عدد المتمدرسين من 1.105.182 سنة 2019/2020 إلى 1.034.563 برسم سنة 2021-2020، وبالنسبة للإناث فقد انتقل عدد المتمدرسات من 531.744 سنة 2019/2020، إلى 435. 499 برسم سنة 2021-2020.

ويعزى هذا التراجع أساسا، حسب وزارة بنموسى، إلى نزوح عدد كبير من المتمدرسات والمتمدرسين إلى التعليم العمومي بفعل التأثير السلبي الجائحة كورونا خلال الموسم الدراسي 2021 2020.

كما انخفضت حصة التعليم الخصوصي من مجموع المتمدرسين، من 15% برسم سنة 2020 2019 إلى 13.8 في المائة برسم موسم 2021-2020، موزعة على التعليم الابتدائي بنسبة 16,2%، و10.1% بالسلك الثانوي الإعدادي و9.9% بالثانوي التأهيلي، وذلك خلال الموسم الدراسي 2021 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.