حوارات، سياسة

الشيخ النحوي: العلاقات الموريتانية المغربية جيدة .. ونتقاسم مع المملكة كل الثوابت

الشيخ محمد الحافظ النحوي رئيس التجمع الثقافي الإسلامي في موريتانيا وغرب إفريقيا

شدد الشيخ محمد الحافظ النحوي رئيس التجمع الثقافي الإسلامي في موريتانيا وغرب إفريقيا، على أن العلاقات المغربية الموريتانية هي في وضع جيد وأن القيادة الموريتانية والمجتمع المدني مهتمين اهتماما كبيرا بتعزيز وتقوية العلاقات مع القيادة المغربية، مبرزا أن بعض المنابر الإعلامية هي من تتسرع في تضخيم أو تحجيم بعض الأحداث، إلا أن الشعبين المغربي والموريتاني بينهما الكثير والكثير من القواسم المشتركة.

وأكد الشيخ محمد الحافظ النحوي الذي سبق له أن شغل وزيرا للإعلام ونائبا لرئيس مجلس البرلمان، أن الشعب الموريتاني يكن حبا كبيرا للمغاربة وذلك شأن المغاربة مع الشعب الموريتاني، مبرزا أن “هناك جهات دائما ما تعمل على التشويش على هذه العلاقة لكنه صيد في المياه العكرة والاخوة العميقة بين البلدين فوق الصور الاعلامية المنافية”.

وبشأن نزاع الصحراء بين المغرب وجبهة البوليساريو، شدد الحافظ النحوي، وهو من أشهر علماء موريتانيا، وأحد مشايخ التصوف بها، على أن الوحدة هي مصدر القوة للدول الشعوب، مشيرا إلى أن ما أقترحه الملك محمد السادس (الحكم الذاتي) واعتمدته جهات واسعة من المنظومة الأممية يعد أفضل حل لهذا النزاع، معبرا عن تثمينه لخطاب الحكمة الصادر عن الملك محمد السادس بهذا الخصوص.

وبشأن الواقع العربي، عبر الشيخ عن أسفه لهذا الواقع الذي وصفه بالمزري، مؤكدا أنه يجب إعادة النظر في العمل العربي المشترك وتحديد أهدافه، مشيرا فيما يتعلق بالقضية الفلسطينة، أنها في الوقت الراهن تعيش على وقع فتور واضح، مؤكدا أنه مهما حصل الاختلاف بشأن التعامل مع القضية إلا أن المحصلة هي أن هناك رغبة عربية وإسلامية لحل هذا النزاع، منتقدا طريقة تعامل الكيان الصهيوني مع الموضوع؛ عن طريق تشبثه بأطروحات لا يمكن أن تخدم السلم العالمي.

المزيد من التفاصيل في الحوار التالي الذي أجرته مع جريدة “العمق المغربي” أثناء زيارته الحالية للمغرب:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.