أخبار الساعة

6700 مستفيد من قافلة طبية متعددة الاختصاصات بتاونات

استفاد حوالي 6700 شخص من قافلة طبية متعددة الاختصاصات نظمت من 7 الى 9 دجنبر الجاري بعدد من الدواوير التابعة لاقليم تاونات والمندرجة في إطار الحملة التضامنية والاجتماعية لمواجهة آثار البرد.

وشملت القافلة الطبية إجراء فحوصات طبية همت أمراض القلب والشرايين والطب الباطني والأمراض الجلدية وطب الأطفال وطب العيون والأمراض الصدرية وطب الأسنان ومراقبة الحمل والكشف عن داء السكري وارتفاع الضغط الدموي وتشخيص أمراض السيدا وسرطان الثدي والفحص بالصدى، بالإضافة إلى تنظيم حصص التوعية الصحية .

وخلفت هذه المبادرة الاجتماعية، التي أشرف عليها 18 طبيبا مختصا و 24 ممرضا وأطر شبه طبية وإدارية وسخرت فيها عيادة طبية متنقلة، ارتياحا لدى ساكنة الدواوير المستفيدة الذين عبروا عن ارتياحهم لهذه الالتفاتة وأشادوا بالعناية الكبيرة التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لساكنة المناطق الجبلية.

واستفاد من هذه الحملة التضامنية، التي نظمتها عمالة تاونات تنفيذا للتعليمات الملكية السامية المتعلقة باتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الرامية لمواجهة الانخفاض الحاد في درجة الحرارة ومساعدة الساكنة على تجاوز الظروف الصعبة التي تتزامن مع فصل الشتاء، الدواوير التابعة لجماعة تمضيت دائرة تاونات، وجماعتي الودكة والرتبة التابعتين لدائرة غفساي.

وتأتي القافلة الطبية، المنظمة بشراكة مع المجلس الإقليمي لتاونات وجمعية الأعمال الاجتماعية لإقليم تاونات والمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية، تماشيا مع روح وفلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تهدف إلى تقليص نسبة الفقر ومحاربة الهشاشة والإقصاء الاجتماعي وصيانة كرامة المواطن.

وتمت تعبئة جميع الإمكانيات والوسائل اللوجستيكية والمادية والبشرية وسيارات الاسعاف للحالات المستعجلة لإنجاح هذه العملية الاجتماعية التي أشرف عليها عامل اقليم تاونات السيد حسن بلهدفة وساهم في إنجاحها مندوبية وزارة الصحة والمديرية الاقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر.

وعرفت هذه الحملة التضامنية أيضا توزيع الأدوية على المرضى وألبسة شتوية لفائدة التلاميذ والأشخاص المسنين، بالإضافة الى عدد من أفرنة التدفئة.

وفي نفس الإطار، تم تخصيص 60 جهازا جديدا لتدفئة الحجرات الدراسية والمكاتب الإدارية من طرف المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتاونات.

وتم توزيع 100 من الأفرنة الحديدية المحسنة المخصصة من طرف المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر لفائدة الساكنة المحلية المجاورة للمجال الغابوي بهدف الاقتصاد في استهلاك الحطب المستعمل خلال فترة الشتاء وتحفيز الساكنة المجاورة للغابة على استعمال هذا النوع من الأفرنة المقتصدة للطاقة بغية تخفيف الضغط على الثروات الطبيعية الغابوية.