مجتمع

التراث الثقافي بالمغرب .. تقرير رسمي يرصد أوجه القصور ويقترح “سيدا للتراث”

03 أبريل 2022 - 11:05

كشف تقرير رسمي حديث عن أوجه قصور تعوق تحويل المغرب لتراثه الثقافي إلى ثـروة ماديـة مـن أجـل جعلـه محـركا حقيقيـا للتنميـة، مشيرا إلى أن التـراث والإرث الثقافيـان المـادي وغيـر المــادي لا يحظيان بتثميــن كاف وتظــل الوســائل المعبــأة لتطويرهمــا محــدودة جــدا. وأوصى المجلس بتعيين شــخصية اعتباريــة وطنيــة وفــي منصــب ســيد (ة) التــراث من أجل تدبير هذا المجال.

وأشار المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي ضمن رأي حول “من أجل رؤية جديدة لتدبير التراث الثقافي وتثمينه”، إلى أن ما يفســر هــذه الوضعيــة هو ضعــف الجهــود فــي مجــال الجــرد والتصنيــف وعـدم إشـراك المجـالات الترابيـة والقطـاع الخـاص علـى مسـتوى تخطيـط وتثميـن وتدبيـر التـراث الثقافـي وغيــاب تملكــه مــن طــرف المجتمــع المدنــي والســاكنة، عــلاوة علــى التأخــر المســجل فــي مجــال اســتخدام التكنولوجيــات والرقمنــة.

جرد ضعيف
فيما يخص جرد التـراث الثقافـي المـادي وغيـر المـادي الـذي يصـل رصيـده التوثيقـي إلـى 10153عنصـرا تراثيـا حسـب القطـاع الحكومـي الوصـي، فقد لاحظ مجلس الشامي، أن حجــم التــراث المـادي المنقـول الـذي تـم جـرده يظـل ضعيفـا مقارنـة مـع التـراث المـادي غيـر المنقـول المحصـي، وخلافا لمـا هـو معمـول بـه فـي تجـارب دوليـة رائـدة، ذلـك أن التـراث الثقافـي غيـر المـادي يسـتحق جهـودا أكبـر فـي عمليـة توثيقـه بالنظـر صوصياتـه التـي تطبعهـا الهشاشـة وسـرعة التلاشي.

غياب رؤية
كشف تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، أن المغرب لا يتوفر بعـد علـى إستراتيجية للمحافظـة علـى التـراث الثقافـي وتثْمينـه. كمـا أن رؤيـة 2020 التـي تـم إعدادهـا فـي 2021 لـم تُعتَمْـد لحـد الآن بكيفيـة رسـمية، مضيفا أن القانون رقم 22.80 المتعلق بالمحافظـة َ علـى المبَانـي التاريخيـة والمناظـر والكتابـات المنقوشـة والتحـف الفنيـة والعاديـات، لا يواكـب التطـورات التـي يشـهدها العالـم وبلادنا فــي مجــال تعريــف وتصنيــف وحفــظ التــراث وتثمينــه.

ميزانية ضعيفة
سجل التقرير الذي تتوفر “العمق” على نسخة منه، ضعف الموارد المالية العمومية المرصودة للتراث الثقافي بالمغرب وغياب واضح للموارد المالية ولمسالك التمويل البديلة، حيث أشار إلى أن ميزانيــة قطــاع الثقافــة لا تمثل ســوى حوالــي 0.3 فــي المائــة مــن الميزانيــة العامــة للدولــة، موضحا أنه فــي ســنة 2021 توزعـت هـذه الميزانيـة مـا بيـن 480 ليـون درهـم لاسـتثمار و450 مليـون درهـم للتسـيير.

ولاحظ المجلس، أنه بالرغم من أن القسم الأكبر من رقم معاملات السـياحة يعـود الفضـل فيـه إلـى التـراث الثقافـي، إلا أن هـذا الأخيـر لا يســتفيد مــن هــذه العائــدات، مشيرا في هذا الإطار إلــى الاقتــراح المقــدم فــي إطــار وثيقــة “رؤيــة التــراث “2020والـذي يتجلّـى فـي تخصيـص ُجزٍء مـن ّ الضريبـة السـياحية لفائـدة حمايـة التـراث الثقافـي (10 فـي المائة) والتـي لـم تـر النـور بعـد.

وأوضح مجلس الشامي، أنه مـن أجـل تـدارك هـذا الخصـاص فـي التمويـل، بـرزت العديـد مـن مسـالك التمويـل الجديـدة التـي لـم تعـرف طريقهـا بعـد إلـى التنفيـذ، منهـا علـى سـبيل المثـال اقتطـاع نسـبة معينـة مـن رقـم معامـلات ألعـاب الرهـان، أو التمويــل الجماعــي، أو خلْــق حَوافـز ضريبيــة فــي إطــار الشــراكة بيــن القطاعيــن ّ العــام والخــاص.

وبحسب المصدر ذاته، فإن الاقتـراح الـذي تتضمنـه رؤيـة 2020 للتـراث الثقافـي المغربـي، باقتطـاع نسـبة 0.5فـي المائـة َ علـى مبيعـات الرهـان الحضـري المتبـادل بالمغـرب PMUM لفائـدة التـراث، لـم يُتَرجـم علـى أرض الواقـع بعـد، مشيرا في السياق ذاته، إلى غياب نظام قانوني خاص بالرعاية الثقافية بالمغرب

وفي هذا الإطار، لفت تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، إلى أنه فـي فرنسـا، علـى سـبيل المثـال، يتـم تنظيـم هـذا النـوع مـن الرعايـة مـن خـلال «جمعيـة تطويـر الرعايـة الصناعيـة التجاريـة» التـي تؤطر وتدعـم وتشـجع المقاوليـن، بمـا فيهـم المقـاولات الصغيـرة والمتوسـطة، علـى أعمـال الرعايـة التـي يقومـون بهـا لفائـدة التـراث الثقافـي، مبرزا أن انعــدام الاستقلالية الإداريــة والماليــة للبنيــات التراثيــة يُشــكل عائقــاً أمــام تلقيهــا التمويــلات بكيفيــة مباشــرة مــن الجهــة الراعيــة.

الخوصصة
وأشار التقرير إلــى أن العديــد مــن البلــدان قــد لجــأت إلــى تفويــض تدبيــر أجــزاء معينــة مــن التــراث الثقافــي إلــى القطــاع الخــاص. وعلــى ســبيل المقارنَــة، عملــت البرتغــال علــى تفويــض تراثهــا التاريخــي إلــى مجموعـات خاصـة بهـدف تنْويـع عرضهـا واجتـذاب الـزوار علـى مـدار السـنة.

وفـي فرنسـا، هنـاك شـركات خصوصيـة تديـر بصـورة مبَاشـرة بنيـات تراثيـة. كمـا ينْصّـب التدبيـر الخـاص للتـراث الثقافـي علـى مجمـوع سلسـلة القيمـة، بـدءا مـن الاسـتقبال وحجـز التذاكـر والبَرمجـة الثقافيـة، إلـى المتجـر المكتبـة وقاعـة الشـاي والمطعــم والحامــل الرقمــي.

وشدد التقرير، على أن اعتمـاد أنمـاط التدبيـر المفـوض مـن شـأنه أن يسـاهم فـي تحسـين جـودة الخدمـة، بـدءاً مـن الاسـتقبال إلـى الجولـة التـي يقـوم بهـا الزائـر. كمـا أن هـذه الصيغـة ستسـمح للدولـة بالتركيـز علـى المهـام الأساسـية ذات القيمـة المضافـة العاليـة، مثـل المحافظـة الوقائيـة والصيانـة والجـرد واقتنـاء المجموعـات ذات القيمـة التراثيـة والبحـث العلمـي.

السياحة الثقافية
ويرى مجلس الشامي، أن التـراث الثقافـي، فـي حالـة تدبيـره بصـورة جيـدة، مـن شـأنه خلـق آثـار سوسـيو اقتصاديـة إيجابيـة بالنسـبة للجماعـات والمجـالات الترابيـة. وتهـم هـذه الآثـار الإيجابيـة المباشـرة أو غيْـر المباشـرة للتـراث بقطاعـات السـياحة والصناعـات التقليديـة والنقـل والمطعمـة والترفيـه والمهرجانـات.

وحسـب مهنيـي القطـاع، فإن السـياحة الثقافيـة ذات المكـون التراثـي القـوي، تمثـل حصـة لا يُسـتهان بهـا مـن حصـص الرحـلات الدوليـة، وتسـجل ارتفاعـاً متزايـداً، وفـي المغـرب، يتـم تحقيـق 80فـي المائـة مـن المبيتـات فـي عـدد مـن الوجهـات الثقافيـة، والتـي تمثـل 70 فـي المائـة مـن الطاقـة الاسـتيعابية.

ولاحظ المجلس، أن السـياحة الوطنيـة لا تستثمر كافة الإمكانـات التـي ينْطـوي عليْهـا تراثنا الثقافي، حيث تكشـف بعـض المعايَنات عـن وجـود أوجـه قُصـور علـى مسـتوى التخطيـط، ممـا يحـد مـن عائـدات الاسـتثمار.

تدريس التراث الثقافي
وبالرغــم من تســجيل بعــض التحســن فــي إدراج المحتــوى التراثــي الثقافــي فــي بعــض الكتــب المدرســية، لاحظ أن تدريــس التــراث الثقافــي، علــى أهميتــه فــي حفــز الشــعور بالفخــر بالهويــة لــدى المتعلّميــن، لــم يحــظ بالمكانـة التـي يسـتحقها علـى مسـتوى البرامـج الدراسـية بكيفيـة ممنهجـة ومنتظمـة ومندمجـة مـع المحتويـات البيداغوجيـة المتعلقـة باللغـات والعلـوم، وهـذا فضلا عـن أن المدرسـين يُعانـون مـن نقـص فـي التكويـن فـي العديـد مـن المـواد التراثيـة.

ضعف جاذبية العرض التراثي
سجل التقرير، أن عــدد المتاحــف العموميــة والخاصة فــي المغرب يظــل محــدودا إذ لا يتجــاوز 80 متحفــا 39 تتمركــز غالبــا فــي المــدن الكبــرى. ويرى المجلس أن تجميــع بعــض المتاحــف الموضوعاتيــة مثــل متاحــف الصناعــة التقليديــة والعلــوم، ســيمكنها مــن لعــب دور الرابــط للتقليــد والحداثــة.

سيد التراث
من ضمن التوصيات التي اقترحها مجلس الشامي ضمن تقريره، حول التراث الثقافي بالمغرب، أوصى بتعييــن شــخصية اعتباريــة وطنيــة وفــي منصــب ســيد (ة) التــراث فــي إطــار هــذا التدبيــر المشــترك، باعتبارهــا شــخصية مســتقلة تعــرف بالتزامهــا الم واطــن بقضايــا التــراث، وتتوفــر علــى قــدرات علــى التأثيـر والتحسـيس، معتـرف بهـا علـى الصعيـد الدولـي.

وستسـند إلـى هـذا المسـؤول(ة) مهـام تطويـر التـراث الثقافـي والمسـاهمة فـي تنويـع مصـادر التمويـل والتحسـيس بأهميـة حمايـة الرصيـد التراثـي الوطنــي وتثمينــه، وكــذا التنســيق بشــأن تنزيــل الإستراتيجية الوطنيــة وتنفيذهــا علــى الصعيــد الجهــوي.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

تأخر مذكرة الترقية بالاختيار يخرج تنسيقية جديدة في قطاع التعليم للوجود

مجتمع

هل يتكرر سيناريو “كورونا” أم مجرد مرض عادي؟.. هكذا تفاعل مغاربة مع “جدري القردة” (فيديو)

مجتمع

مضامين عقود عمل تخرج عمال شركة معروفة للاحتجاج بنواحي إنزكان (فيديو)

تابعنا على