سياسة

رفاق منيب يدعون إلى الاحتجاج بسبب الاستمرار في منعها من ولوج البرلمان

مازالت النائبة البرلمانية نبيلة منيب الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد ممنوعة من ولوج قبة البرلمان لأداء مهامها كممثلة للأمة بسبب رفضها تلقي اللقاح المضاد لفيروس كوفيد19 وعدم توفرها على جواز التلقيح بينما أصرت على الإدلاء باختبار سلبي للفيروس وهو ما تم رفضه سابقا وتركها خارج القبة.

واستمرارا لمنعها هذا، دعا المكتب السياسي لحزب الاشتراكي الموحد “مسؤولي الحزب ومعهم عموم الفعاليات الديمقراطية إلى المشاركة في وقفة احتجاجية أمام البرلمان يوم الجمعة 8 أبريل الجاري في الحادية عشر والنصف صباحا”.

يأتي هذا الاحتجاج وفق المكتب السياسي للحزب، بعد صدور بلاغ رئيس مجلس النواب بتاريخ 4 أبريل 2022 والذي يدعو النواب لحضور أشغال الدورة التشريعية الثانية للسنة التشريعية 2021- 2022 المقررة ليوم الجمعة 8 أبريل 2022.

وسجل رفاق منيب، أنه “أمام إصرار رئيس مجلس النواب على شرط الإدلاء بجواز التلقيح اللادستوري، والذي يهدف إلى منع البرلمانية  نبيلة منيب الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد من أداء مهامها الدستورية التمثيلية للأمة، وهو ما يشكل خرقا واضحا للدستور وإمعانا في الاستبداد واستهدافا واضحا للحزب ولأمينته العامة رغم ملاحظة تجاوز استعمال جواز التلقيح في كل الفضاءات العامة والخاصة من ملاعب ومدارس وجامعات ومقاهي وغيرها”.

وتابع المكتب السياسي قوله “أمام هذا الاستهداف المباشر للحزب الاشتراكي الموحد وأمينته العامة وعبرها الإصرار على قمع الصوت المخالف الشيء الذي نرفضه وندينه، يعلن المكتب تنظيم وقفة احتجاجية ضد هذا القرار اللادستوري الصادر عن رئيس مجلس النواب، وتعبيرا عن الدفاع عن حرية الرأي ورفضا لخرق مواد الدستور وتنديدا بتغول السلطة وتضامنا مع البرلمانية نبيلة منيب ضد المنع والتضييق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.