أدب وفنون

بعد “الغولو كينغ” .. بائعة السجائر تثير المغاربة بحلة جديدة

ظهرت نجاة السالمي بطلة فيلم “رجاء بنت الملاح” بلوك جديد مساء أمس الخميس، وهي تمر على البساط الأحمر، بعد أن كانت قد تعرضت لسخرية بعض نشطاء المواقع الاجتماعية، بسبب مظهرها البسيط عكس باقي الفنانات والذي اعتبرها البعض غير لائقة.
هذا واهتم بعملية الغولوكينغ كلّ من المصممة صوفيا الحريشي، وخبير الماكياج جواد كنانة، ظهرت نجاة السالمي مرتدية قفطانا مغربيا عصريا.

وبعد موجة السخرية التي لاحقت نجاة بسبب إطلالتها البسيطة على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، والتي سببت لها ألما كبيرا، ظهرت “بنت الملاح” باكية في مجموعة من الفيديوهات، وهي تشرح أوضاعها الاجتماعية، حيث قالت المغاربة “حكروني بسبب “كولون” بدون أن يعلموا بحالتي الصحية ولا يمكن أن أخاطر بصحتي من أجل الناس”.

وأضافت “قبل أن يعلق المغاربة عن لباسي وينتقدونني، عليهم أن يتعرفوا على حياتي الشخصية وعن العملية الجراحية التي قمت بها”.