أخبار الساعة

“مؤسسة المغرب” تشارك في إفطار جماعي لإدارة الهجرة التركية.. وانبهار بأزياء وطقوس المغاربة (صور)

30 أبريل 2022 - 20:20

شاركت “مؤسسة المغرب” بتركيا، في إفطار جماعي بدعوة من المديرية العامة لإدارة الهجرة التابعة لوزارة الداخلية التركية، بحضور أفرد الجالية المغربية المقيمة كأكبر وفد عربي مشارك في هذه الفعالية التي أقيمت في مدينة اسطنبول.

وعرف الإفطار الجماعي حضور رئيس المديرية العامة للادارة الهجرة والإندماج، وبعض ممثلين الجاليات العربية والأجنبية، ومسؤولين من الحكومة التركية والمجتمع المدني وتجمع رجال الأعمال.

ويهدف هذا الحفل إلى تعزيز العلاقات بين أدارة الهجرة والجاليات الأجنبية والعربية، من أجل تحقيق الإندماج وتعزيز قيم المواطنة في المجتمع التركي.

رئيس دائرة الاندماج والاتصالات في إدارة الهجرة “جوكشة اوك”، قال إن الأخيرة قامت بالعديد من الأعمال والمشاريع الهامة المتعلقة بالأجانب منذ مطلع العام الحالي.

وأفاد بأن الوحدات التابعة للمديرية العامة للهجرة، تواصل أعمالها في مختلف المجالات المتعلقة بالأجانب، بدءا من الهجرة غير النظامية، مرورا بالحماية الدولية، وضحايا الاتجار بالبشر، والعمل على تحقيق انسجام الأجانب واندماجهم بالمجتمع التركي.

وأشار المتحدث إلى أن المديرية أقامت مؤخرا ورشة الاندماج الاجتماعي، بهدف تحقيق الانسجام بين المجتمع التركي والأجانب في تركيا، ضمن إطار الحماية الدولية أو الحماية المؤقتة.

وأضاف جوكشة اوك، أن الورشة تضمنت تقديم توضيحات حول المعلومات الخاطئة الشائعة لدى المجتمع التركي فيما هو متعلق بالأجانب المتواجدين في البلاد.

من جانبه، قال أيوب سالم، رئيس “مؤسسة المغرب” الخاصة بالجالية المغربية بتركيا، إن هذا اللقاء يشكل فرصة لتعزيز شركاء استراتيجيين للمؤسسة، بما يخدم الجالية المغربية ويساهم في الدفاع عن بعض الملفات والقضايا الهامة للمملكة.

وأوضح سالم لجريدة “العمق”، أن الإفطار كان مناسبة لتعزيز التواصل وعقد لقاءات ومداخلات بين المغاربة والمسؤولين الأتراك، قصد مناقشة بعض المشاكل التي تعترضهم والحلول المنشودة.

وكشف المتحدث أن المغرب كان الدولة الأكثر حضورا في هذا الإفطار الجماعي الذي نظمته المديرية العامة لإدارة الهجرة التابعة لوزارة الداخلية التركية، مشيرا إلى إعجاب الحاضرين بالزي المغربي وطقوسهم بشكل لافت.

وخلال شهر رمضان، أحيت “مؤسسة المغرب”، مأدبة إفطار رمضاني على شرف أفراد من الجالية المغربية المقيمة بإسطنبول وضيوف من تركيا وجاليات أخرى مقيمة بهذه المدينة، بحضور لافت لشخصيات تركية من فنانين ورجال أعمال وإعلاميين ونشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي وطلبة.

وقالت المؤسسة إن الإفطار ساهم في تقريب أفراد الجالية من أجواء الشهر الفضيل بطابعها المغربي الأصيل التي يفتقدونها في المهجر، وخلق لحظة تواصل يعبرون من خلالها عن مدى تعلقهم بوطنهم المغرب.

وشارك في الإفطار ممثلون عن الجاليات العربية، حيث يهدف الحفل إلى لم شمل أفراد الجالية وتحقيق صلة الرحم والتبادل الثقافي بين الجالية المغربية فيما بينها، والجاليات العربية والمجتمع التركي في جو رمضاني مغربي.

هذه الأمسية الرمضانية التي أقيمت بفضاء “دار الضيافة”، وهو مطعم يتميز بطرازه المغربي التقليدي وبتقديم أطباق مغربية من كافة جهات المملكة، عرفت تكريم ثلة من الفاعلين المغاربة والأتراك الذين يساهمون في التقريب بين البلدين والشعبين الصديقين.

وكان لتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ورفع آذان المغرب بالمقام المغربي وقع خاص على ضيوف الإفطار الذين عاد بهم صوت المؤذن لذكريات الأجواء الرمضانية بأحيائهم ومدنهم، ليتم بعد ذلك تقديم وجبة إفطار مغربي ضمت أطباق أصيلة، في آجواء روحانية تتخللها ابتهالات دينية وأمداح نبوية مغربية.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد أيوب سالم رئيس الجالية بتركيا، أن هذا النشاط يعد تقليدا راسخا يحرص أفراد الجالية المغربية على تنظيمه خلال شهر رمضان المبارك، كفرصة للقاء والتواصل واستحضار الأجواء الرمضانية بنكهتها المغربية الأصيلة، وأن الأمسية هي تقدير واحتفاء بالجالية المغربية المقيمة بتركيا، وتعزيز لأواصر الأخوة والمحبّة بين أبناء البلد الواحد.

وأضاف أن أفراد الجالية يحرصون على حضور مثل هذا الفعاليات الثقافية والتضامنية ويعتبرونها فرصة لصلة الرحم مع بعضهم البعض ولتعريف أبنائهم بالتقاليد المغربية وبشيم الكرم وحسن الضيافة المميزة لشتى المناسبات الدينية والوطنية، للحفاظ على روابطهم بوطنهم الأم وهده الفعالية تعبير منا بحبنا الصادق لوطننا واعتزاز وافتخار بالثقافة المغربية العريقة

ولم يفت رئيس المؤسسة المغرب التأكيد على تتبع أفراد الجالية عن كثب للتطور الذي تشهده المملكة والمستجدات في العديد من المجالات وخاصة التطورات الإيجابية التي يعرفها ملف الصحراء المغربية بقيادة جلالة الملك محمد السادس، وتجندهم المتواصل لنصرة قضايا الوطن.

وتضمن برنامج هذه الأمسية الرمضانية، تكريم لبعض الكفاءات المغربية المتميزة والتجارب الناجحة، من ضمنهم محمد ياسين المعديت مدير حاضنة دولية، والإعلامية لمياء دكا ممثلة وكالة الأنباء المغرب العربي بتركيا.

كما تم تقديم وصلات فنية وأغاني وطنية ألهبت حماس الحضور، وتقديم شهادات لضيوف من عدة جنسيات، لا سيما من تركيا، فلسطين، ليبيا والولايات المتحدة، الذين عبروا عن مدى إعجابهم بالحضارة والثقافة المغربية العريقة، وما تزخر به من مقومات تراث متفرد يجمع ما بين الفن والزي التقليدي والطبخ.

ومؤسسة المغرب هي أول مؤسسة في تركيا تعنى بأمور الجالية وتعمل على مد الجسور بين تركيا والمغرب، وتعد بمثابة حاضنة تجمع كل الكفاءات المغربية المقيمة في تركيا.

كما أن لها تمثيليات في جل المدن التركية حيث يتواجد المغاربة، وقد قامت بتنفيذ العديد من المبادرات بالتعاون مع مؤسسات وطنية ومحلية تساهم بتمتين العلاقات بين البلدين.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أخبار الساعة

إغلاق شركة “الشاوية” لصناعة الحليب بالدار البيضاء والعمال يطالبون بتدخل العامل والسلطات للحصول على حقوقهم(فيديو)

أخبار الساعة

هكذا تعرض مشجع شاب للجيش الملكي للتصفية من طرف مجهولين بالبحراوي (فيديو)

أخبار الساعة

حريق مهول بـ”واحة اللحاين” نواحي الراشيدية يأتي على أزيد من 200 نخلة

تابعنا على