سياسة

منتخبون عن البام بجماعة تارودانت يهاجمون وهبي ويقاطعون أشغال دورة ماي

06 مايو 2022 - 21:00

هاجم ستة منتخبين عن حزب الأصالة من أصل 8 بجماعة تارودانت، رئيس الجماعة والأمين العام لحزبهم عبد اللطيف وهبي، واتهموا نائبه بارتكاب خروقات قانونية واتخاذ قرارات ارتجالية وانفرادية، معلنين مقاطعة أشغال الجلسة الأولى لدورة ماي التي انعقدت اليوم الجمعة.

وقال 9 منتخبون بجماعة تارودانت، بينهم 6 مستشارين ينتمون إلى فريق الأصالة والمعاصرة إن طريقة تدبير نائب الرئيس لقضايا الشأن العام تسببت في تراجعات على المستويات: الإداري والاجتماعي والاقتصادي والتنموي، مهددين بالتصدي للممارسات غير القانونية بسلك المساطر القانونية.

وعبّر المنتخبون عن استيائهم للغياب المتواصل لرئيس الجماعة عبد اللطيف وهبي وانعدام تواصله، محملين إياه مسؤولية الوضع الذي تعيشه الجماعة، كما عبروا عن رفضهم العمل في غياب رؤية مستقبلية واضحة المعالم تتحقق معها مصلحة المدينة.

وسجل المنتخبون، في بيان، “غياب منهجية حكيمة ومسؤولة في تدبير شأن الجماعة”، كما لاحظوا “انعدام أي مظهر من مظاهر التنمية على أرض الواقع منذ تسلم المكتب الحالي للمجلس مهام تدبير شؤون المدينة.

وانتقدوا سوء تقدير الزمن السياسي للولاية الحالية واستهلاكه في أنشطة تضيع معها مصلحة المدينة أكثر مما تخدمها، كما انتقدوا انتهاج “منطق الإقصاء في اتخاذ قرارات بشكل انفرادي ومزاجي ومفرط ففي الارتجالية من طرف النائب الأول للرئيس”.

وعبروا عن إدانتهم لكل أشكال “الانفراد بالقرار والأحادية والإقصاء الممنهج” لباقي الفرقاء، داعين إلى وقف هذا “العبث في التسيير”، مطالبين السلطات المحلية وسلطات الوصية بالتدخل.

ويتعلق الأمر بستة منتخبين عن حزب الأصالة والمعاصرة هم: نزهة أيت حبان، وعائشة تاغمورت، وسعاد أبلعيد، وشكيب أريج، ومحمد حاتمي، ورشيد وحيد، بالإضافة إلى سعاد أريب عن التجمع الوطني للأحرار، وزهراء دنبي عن الحركة الشعبية، وحامد جودي عن الاستقلال.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

روداني مطلع منذ 3 أسابيع

هؤلاء مجموعة من الباحثين عن الريع والمصالح الخاصة لا غير... كلهم دأبوا على تغيير انتماءاتهم الحزبية في كل مناسبة انتخابية... زهراء دنبي كانت مع البيجيدي فلما أغلق عليها باب الريع انتقلت الى الحركة... سعاد أريب كانت مع الاتحاد الاشتراكي فلما أفل نجمه هربت الى التجمع... محمد حاتمي كان يظن أن بامكانه تحويل بلدية تارودانت الى ما كانت عليه قبل 30 سنة حين غدا سوق جنان الجامع تجزئة خاصة يبيع المنتخبون الدكاكين بالملايين ثم يحولون المشترين الى مصلحة الممتلكات لتوقيع عقد مع الجماعة وهكذا... كلهم يبحثون عن مصالحهم الخاصة على حساب البلدية

مقالات ذات صلة

جرافة تمر على قمة تل يسكنها جنود مغاربة على طريق بين المغرب سياسة

منتدى صحراوي يدين تهديد البوليساريو بتنفيذ هجمات داخل مدن الصحراء

سياسة

مجلس النواب يصادق في قراء ثانية على مشروع قانون التنظيم القضائي

سياسة

مكتب حقوق المؤلف يفجر جدلا ين الأغلبية والمعارضة.. وبنسعيد: حسابات ضيقة

تابعنا على