أخبار الساعة، مجتمع

حقوقيون بآسفي يسجلون استفحال ظاهرة “الكورتية” بمحطة المدينة

سجل المكتب المحلي بآسفي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب استفحال ظاهرة الوسطاء (الكورتية) بالمحطة الطرقية بالمدينة، في غياب أي تقنين للأعداد والأعمال المنوطة بهم، “مما شجع بعض الدخلاء على الابتزاز و ترويج تذاكر بأثمنة غير حقيقة”.

وأشارت الجمعية في بيان أعلنت فيه تضامنه مع أحد المواطنين الذي تعرض لاعتداء جسدي بالمحطة ذاتها، (أشارت) إلى تنامي ظاهرة البلطجة والتسول بهذا المرفق العمومي.

ودعت الجمعية إلى إيجاد آلية لضبط عمل الأجراء والمياومين داخل المحطة الطرقية لتفادي إغراق المكان بما هو خارج المسموح به، فضلا عن إلزام أرباب الحافلات بالتقيد بالأثمنة المرجعية الخاصة بتذاكر الحافلات و ذلك لقطع الطريق على الوسطاء و السماسرة، وفق تعبير المصدر.

وطالبت الهيئة الحقوقية ذاتها بتعزيز تواجد الأمن داخل فضاء المحطة الطرقية وألا ينحصر في مركز لتلقي الشكايات، داعية إلى إيلاء المحطة الطرقية بآسفي الاهتمام اللازم من طرف الجماعة باعتبارها الجهاز الرقابي المسؤول الأول بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.