سياسة

الحكومة تدرس الرفع من الدعم الموجه لمهنيي النقل بسبب ارتفاع أسعار المحروقات

أكد الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، أن الحكومة تدرس الرفع من الدعم الموجه لمهنيي قطاع النقل بسبب ارتفاع أسعار المحروقات.

وأوضح بايتاس، في الندوة الصحافية الأسبوعية التي تعقب المجلس الحكومي، الخميس، أن الحكومة سترفع من نسبة الدعم الموجه لمهنيي النقل في حال استمرار موجة ارتفاع أسعار المحروقات حول العالم، مشيرا إلى أنه سيتم خفض نسبة الدعم في حال انخفاض أسعار المحروقات، بينما سيتم إلغاءه في حالة عودة أثمنة المحروقات لسابق عهدها.

وأشار المتحدث ذاته إلى أن الهدف من هذا الدعم هو مواكبة المهنيين جراء ارتفاع أسعار المحروقات للحد من أثارها على القدرات الشرائية للمواطنين الذي يستعملون النقل العمومي.

واستعرض الناطق الرسمي باسم الحكومة مختلف الإجراءات التي قامت بها هذه الأخيرة لمواجهة هذا الارتفاع، بداية بفتح اعتماد جديد بصندوق المقاصة يصل لـ16 مليار درهم لمواصلة دعم قنينة الغاز وغيرها من المواد الأساسية، حيث سيصل الدعم الموجه للغاز هذه السنة، حسب المتحدث ذاته، لـ21 مليار درهم و6 ملايير درهم لدعم القمح.

وأضاف بايتاس أن الحكومة قامت بجملة من الإجراءات لمواجهة ارتفاع الأسعار، من حوار اجتماعي مع عدد من القطاعات واسترداد القيمة المضافة بالنسبة للمقاولات، مشددا على أن هذا الدعم هو أفقي وليس فئوي.

وعرفت أسعار المحروقات في المغرب ارتفاعا مهولا في الأسابيع الأخيرة، حيث بلغ سعر البنزين ما بين 17 إلى 18 درهما للتر، فيما وصل الغازوال إلى ما يناهز 16 درهما للتر الواحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.