أخبار الساعة، مجتمع

سلطات سيدي بنور تستعد لاتخاذ إجراءات صارمة لمواجهة أزمة الماء

عقدت مصالح جماعة سيدي بنور، اجتماعا استثنائيا اليوم الاثنين تداولت فيه مشكل ندرة الماء بالمنطقة والحلول المقترحة لترشيد استعمال هذه المادة الحيوية.

وحضر الاجتماع، عامل الاقليم ورؤساء الجماعات المجاورة والمكلفين بالأمن والمصالح الخارجية.

وأفادت مصادر مطلعة، أنه ابتداء من الأسبوع المقبل سيلاحظ الساكنة نقص صبيب الماء في المنازل، لأنه بحسب مسؤولين “هذا هو الحل”.

وأكدت المصادر ذاتها، أن حقينة السد الذي يزود النقطة بالماء، كافي لسد حاجيات الساكنة مدة شهرين فقط، “ويجب أن تساهم الساكنة في ترشيد الماء لضمانه شهرين اضافيين”.

وحث مسؤولين بجماعة سيدي بنور الموظفين على المساهمة في توعية الساكنة بالمرحلة الخطيرة التي وصل إليها وضع الماء حيث من المرتقب أن تصل المنطقة إلى حالة قطع صبيب الماء ليلا.

يذكر أن وزارة الداخلية، راسلت الولاة والعمال بالإدارة الترابية لمواجهة أزمة الماء التي يمكن أن تعرفها العديد من المناطق، في ظل تراجع حقينة السدود والجفاف الذي شهدته ربوع المملكة الناتج عن قلة التساقطات المطرية.

وشددت الداخلية على الولاة والعمال، ضرورة التقيد بالتدابير التي سبق الإعلان عنها بخصوص ترشيد وعقلنة المياه، وعقد اجتماعات مستعجلة بهدف تنفيذ الإجراءات اللازمة للإدارة الرشيدة للموارد المائية وضمان إمداد السكان بمياه الشرب، وذلك في ظل “الوضعية الصعبة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *